السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021
No Image Info

فالنسيا يراهن على كوريا لحل أزمة الظهير الأيمن

يظهر تعاقد فالنسيا مع الظهير الأيمن البرتغالي تيري كوريا، في اليوم الأخير من سوق الانتقالات الصيفية، تعويل النادي الإسباني على كرة القدم البرتغالية في هذا المركز من جديد بعد خمسة مواسم.

فكوريا صاحب الـ 20 عاماً يصل إلى فالنسيا قادماً من سبورتنغ لشبونة، الذي استهل معه مشواره في دوري الدرجة الأولى هذا الموسم، بعقد يمتد حتى 2024.

وتزايد تعويل فالنسيا على كرة القدم البرتغالية بشكل تدريجي خلال الأعوام الأخيرة، ولكن إيجاد ظهير برتغالي بالفريق يتطلب العودة إلى موسم 2014-2015 حين انضم جواو كانسيلو إلى فريق «الخفافيش».

وعلاوة على كانسيلو، اعتمد النادي الإسباني على برتغاليين يلعبان في مركز الظهير الأيمن سابقاً، هما ميغل بريتو وجواو بيرييرا.

وكانسيلو على غرار ما يحدث مع كوريا يمكن الاعتماد عليه في مراكز بالجانب الأيمن من الميدان، وهو يلعب أيضاً وسط الملعب.

وخاض الدولي البرتغالي الذي يلعب حالياً في صفوف مانشستر سيتي، حيث انتقل هذا الصيف قادماً من يوفنتوس، مع فالنسيا أكثر من 90 مباراة رسمية حتى رحيله عن «الخفافيش» موسم 2017-2018.

ومنذ أن حط أول لاعبين برتغاليين، ميغل بريتو وهوجو فيانا، الرحال في فالنسيا موسم 2005-2006، بلغ عدد لاعبي الدولة المجاورة الذين تعاقد معهم النادي الإسباني حتى الآن 13.

ويعد جونسالو جيديس من أبرز لاعبي فالنسيا حالياً، ولكن في مواسم سابقة وصل عدد البرتغاليين في الفريق إلى أربعة، علاوة على المدير الفني نونو إسبيريتو سانتو الذي قاد الفريق بين عامي 2014 و2016.

#بلا_حدود