الاثنين - 24 يونيو 2024
الاثنين - 24 يونيو 2024

دالوت يزور «الطبيب المعجزة» لهزيمة الإصابات

يتواجد الظهير الأيمن لمانشستر يونايتد الإنجليزي ديوغو دالوت في الصين من أجل زيارة الطبيب البرازيلي «المعجزة»، ويمني النجم البرتغالي الشاب النفس بأن يجد حلاً نهائياً لكابوس إصاباته المزعجة، والتي كادت أن تعصف بمسيرته الكروية رغم حداثتها.

وانضم النجم البالغ من العمر 20 عاماً إلى قلعة أولد ترافورد في صيف 2018، وكان بتوصية مباشرة من المدرب السابق للشياطين الحمر ومواطنه جوزيه مورينيو، والذي وصفه بعد توقيعه للفريق بأنه «أفضل ظهير صاعد في أوروبا».

وتحت قيادة مورينيو لعب دالوت ست مباريات، قبل أن يظهر في 17 مواجهة أخرى بقميص يونايتد تحت إشراف المدرب الجديد أولي غونار سولشاير بعد رحيل مورينيو.

وفي الصيف الأخير ورغم تأثره بإصابة في عضلة الفخذ وأيضاً ترشيحه من قبل الكثير من النقاد للرحيل عن مانشستر يونايتد، الذي سجل للتو آرون بيساكا، فإن المدرب سولشاير رفض تماماً لفكرة رحيل اللاعب الشاب، حيث رأى بأنه لا يزال يمتلك مستقبلاً مع الشياطين الحمر.

وحفز ذلك كل، دالوت للبحث عن حل يخرجه من دوامة الإصابة، قبل أن يشد الرحال نهاية الشهر الماضي إلى الصين، التي سيقضي فيها 11 يوماً، لمقابلة الطبيب البرازيلي إدواردو سانتوس الذي تعاقد معه دوري السوبر الصيني، ونادي شنغهاي.

ويشتهر الطبيب سانتوس في وسائل الإعلام العالمية بالطبيب المعجزة، بعدما أعاد اللاعب دافيد لويز إلى الملاعب في 2015 بعد قطع في الرباط الصليبي.

وفيما بعد بدأ العديد من النجوم في التوافد عليه، وأبرزهم رادميل فالكاو وموسى ديمبلي مانغالا.