الأربعاء - 07 ديسمبر 2022
الأربعاء - 07 ديسمبر 2022

وسط ريال مدريد في ورطة أمام ليفانتي

يخوض ريال مدريد الاختبار الرابع الرسمي له هذا الموسم على ملعب سانتياغو بيرنابيو أمام ليفانتي، وذلك عقب فوز وتعادلين ليجمع خمس نقاط من ثلاث مباريات في الجولات الثلاث الأولى من المسابقة في الموسم الحالي.

ويواجه زيدان ورطة كبيرة بسبب كثرة الغيابات، سواء للإصابة أو الإيقاف، حيث يدخل الفريق اللقاء من دون ماركو أسينسيو، لوكا مودريتش، فيدريكو فالفيردي، إيسكو، غاريث بيل، ماريانو دياز وإبراهيم دياز.

أزمة في الوسط


معاناة كبيرة يواجهها زيدان بسبب كثرة الغيابات في الوسط، حيث يمتلك المدرب فقط الثنائي توني كروس وكاسيميرو في الوسط بينما يعتاد زيزو الاعتماد على ثلاثة لاعبين في الوسط لكن المدرب من دون مودريتش وفالفيردي وإيسكو للإصابة، ما سيدفعه للتفكير في حلول أخرى.


ويزيد من ورطة زيزو ما أكدته تقارير صحيفة ماركا أن لاعب الوسط البرازيلي كاسيميرو عاد من فترة التوقف الدولي وهو غير جاهز من الناحية البدنية وكان زيدان يفضل إراحته لولا كثرة الغيابات والإيقافات.

ويبدو أن زيدان لا يثق تماماً في شباب ريال مدريد في الوسط، حيث لم يقرر تصعيد أي لاعب لسد العجز في حال إصابة كاسيميرو أو كروس، لا سيما أن النادي قرر إعارة الثنائي داني سيبايوس لأرسنال ومارتين أوديغارد لريال سوسيداد، كما وافق على بيع الثنائي ماركوس لورينتي لأتلتيكو مدريد وماتيا كوفاسيتش لتشيلسي.

الحل متوفر

يدرس زيدان الاعتماد على كاسيميرو وكروس وخاميس رودريغيز كثلاثي في الوسط خلف الثلاثي الهجومي إيدين هازارد وكريم بنزيمة ولوكاس فاسكيز مع إمكانية مشاركة فينيسيوس جونيور أو لوكا يوفيتش على حساب فاسكيز.

وكان خاميس رودريغيز لعب في مركز الوسط الارتكاز مع بايرن ميونيخ وهو مركز ليس غريباً عليه كما يمكن للاعب الكولومبي تقديم الإضافة على المستوى الهجومي، لكن زيدان طالما ما فضل لاعباً بقيمة الكرواتي لوكا مودريتش بسبب لمساته السحرية الأنيقة.

حل آخر يمكن لزيدان التفكير به وهو الاعتماد على البرازيلي الوافد من بورتو مقابل 50 مليون يورو هذا الصيف وهو إيدير ميليتاو في مركز الوسط وهو مركز سبق أن لعب به مع فريقه البرتغالي، وربما ذلك ما دفع زيدان لعدم التفكير في عناصر الكاستيا، لا سيما أن رودريغو غوس البرازيلي الوافد من سانتوس لعب في مركز الوسط الارتكاز في فترة التحضير للموسم الحالي مع زيدان، ما يعني أن المدرب يمتلك ثلاثة حلول لمزاملة كروس وكاسيميرو وهما خاميس أولاً ثم المفاضلة بين ميليتاو ورودريغو في المرتبة الثانية.