الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021

3 حلول تكتيكية لتوخيل لمواجهة ورطة إيكاردي

يمتلك المدرب الألماني توماس توخيل للمرة الأولى في الموسم الحالي فرصة الاعتماد على نجم الفريق البرازيلي الدولي نيمار، وذلك عقب فشل مفاوضات برشلونة لعودة اللاعب إلى صفوفه في فترة الانتقالات الصيفية الجارية.

وكان إنتر ميلان تعاقد مع ماورو إيكاردي لمدة موسم من صفوف إنتر ميلان مع خيار الشراء في الصيف المقبل مقابل 70 مليون يورو.

ويواجه المدرب توخيل أزمة مع بقاء نيمار وعودة كافاني من الإصابة ووجود ماورو إيكاردي بجانب اقتراب عودة كيليان مبابي من الإصابة، حيث أصبح المدرب يمتلك العديد من الخيارات الهجومية الرائعة.


وكان باريس سان جيرمان لعب بالثلاثي الهجومي مواتينغ ودي ماريا وسارابيا في الجانب الهجومي أمام ميتز في الفوز بثنائية نظيفة بسبب قلة الخيارات المتاحة في خط المقدمة، بينما لعب الفريق بالثلاثي كافاني وسارابيا ومبابي في الصفوف الأساسية هجومياً أمام تولوز.

كيف يتعامل توخيل مع بقاء نيمار وضم إيكاردي؟

4-4-2

يمتلك توخيل إمكانية اللعب بالثنائي الهجومي إيدينسون كافاني وماورو إيكاردي مع وجود كيليان مبابي ونيمار كأجنحة هجومية وتحول الثنائي سارابيا ودي ماريا لدكة البدلاء.

وفي تلك التشكيلة سوف يكون السنغالي غايا الوافد من إيفرتون في الوسط الدفاعي بجانب الإيطالي ماركو فيراتي.

4-2-3-1

يحتاج توخيل في تلك الخطة للتضحية بلاعب من بين الثنائي كافاني وإيكاردي مع الاعتماد على لاعب فقط في مركز المهاجم الصريح ووجود نيمار ومبابي وسارابيا كثلاثي وسط أمام فيراتي وغايا.

وسيلعب نيمار في تلك التشكيلة في مركزه المفضل الجناح الأيسر مع إمكانية مشاركة مبابي كجناح أيمن أو مهاجم وهمي ووجود سارابيا في مركز الجناح الأيمن مع إمكانية الميل للعب في مركز صناعة اللعب.

4-3-3

فكرة أخرى يمكن للمدرب توخيل الاعتماد عليها بوجود لاعب وسط آخر مع فيراتي وغايا وهو باريديس، وهي تشكيلة مفضلة في المباريات خارج الديار التي تحتاج لغلق الوسط بشكل أكبر مع الاعتماد في الجوانب الهجومية على الثلاثي نيمار ومبابي و(كافاني أو إيكاردي) مع توفر خيارات بقيمة أنخيل دي ماريا وسارابيا وموتينج ودراكسلر على دكة البدلاء.

يذكر أن المدرب الألماني توماس توخيل ألمح لإمكانية مشاركة ماورو إيكاردي أمام ستراسبورغ السبت، كما أكد غياب دراكسلر ومبابي عن اللقاء.
#بلا_حدود