الأربعاء - 16 يونيو 2021
الأربعاء - 16 يونيو 2021
No Image Info

لويس سواريز ولعنة دوري الأبطال في آخر 4 سنوات

يواجه لويس سواريز تحدياً صعباً حين يحل مع برشلونة ضيفاً على بوروسيا دورتموند في سيغنال إيدونا بارك في أول مباريات دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا مساء اليوم الثلاثاء.

ويصل الأوروغوياني الدولي إلى اللقاء بعد التغلب على إصابة أبعدته عن أول ثلاث مباريات بالدوري الإسباني قبل أن يعود ضد فالنسيا ويوقع على ثنائية في الفوز (5ـ2) بعدما دخل بديلاً.

ويطمح برشلونة إلى إعادة رفع ذات الأذنين التي توج بها آخر مرة في عام 2015، وهي النسخة الأخيرة التي سجل فيها هدفاً خارج «كامب نو».


في ذلك الموسم (2015 / 2016)، برشلونة بقيادة لويس إنريكي جاء في دور المجموعات مع روما، وباير ليفركوزن، وباتي بوريسوف، حيث عبر النادي الكتالوني لدور 16 دون متاعب.

في 16 سبتمبر لعب برشلونة أول مبارياته في دور المجموعات خارج ميدانه ضد روما العاصمة الإيطالية آخر من استمتعت بتسجيل سواريز في دوري أبطال أوروبا خارج «كامب نو».

كان سواريز في الموسم الماضي حاسماً في أولد ترافورد، حين تفوق برشلونة ذهاباً على مانشستر يونايتد بهدف لصفر، حيث لمس الكرة برأسه قبل أن يسكنها لوك شو مرمى فريقه بالخطأ، لكن الهدف لم يسجل باسم النجم الأوروغوياني.

عقم لويس سواريز التهديفي خارج «كامب نو» في المواسم الأخيرة مثير للقلق، وفي السنوات الثلاث الأخيرة سجل خمسة أهداف فقط في دوري الأبطال.

في الموسم الجديد لويس سواريز أمام تحدي كسر اللعنة، والمحطة الأولى في ملعب صعب، حيث لم يلعب برشلونة هناك منذ عام 1998 في مباراة ذهاب نهائي كأس السوبر الأوروبي.

يحتاج برشلونة الملهم سواريز، الذي سيحاول كسر لعنة أربع سنوات من دون التسجيل في دوري أبطال أوروبا بعيداً عن كامب نو وهذه حقيقة مروعة لهداف بقيمته.
#بلا_حدود