الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021
No Image Info

توماس بارتي آخر ضحايا حوادث السطو على منازل اللاعبين في إسبانيا

عقب 48 ساعة من حادث السطو الذي تعرض له منزل لاعب ريال مدريد البرازيلي كارلوس كاسيميرو خلال دربي العاصمة الإسبانية السبت، تعرض بيت لاعب أتلتيكو مدريد، توماس بارتي، لعملية سرقة أخرى أثناء سفره مع فريقه إلى موسكو، في حلقة جديدة من سلسلة حوادث سرقة يتعرض لها لاعبو كرة قدم بإسبانيا.

ويقيم بارتي في بلدة بوادييا ديل مونتي بإقليم مدريد، ووقع حادث السطو على منزله مساء الاثنين، وفقاً لما ذكرته مصادر من جهاز الحرس المدني الذي يحقق حول السرقة.

ولم يكن لاعب الأتلتي موجوداً في منزله وقت وقوع الحادث، لأنه كان مسافراً مع فريقه إلى موسكو، حيث يخوض مساء الثلاثاء مباراة أمام لوكوموتيف ضمن منافسات الجولة الثانية من دوري أبطال أوروبا.


وتأتي سرقة منزل بارتي عقب 48 ساعة من حادث مماثل تعرض له بيت البرازيلي كاسيميرو يوم السبت الماضي بينما كانت أسرته بالداخل، أثناء مشاركة لاعب الوسط في مباراة أمام الأتلتي في الليغا.

وخلال العام الجاري، تعرض أيضاً لحوادث سرقة أو محاولات سرقة كل من كريم بنزيمة ولوكاس فازكيز وايسكو ألاركون وألبارو موراتا وكذلك مدرب الملكي زين الدين زيدان، كما عانى لاعبو برشلونة كيفن برينس وبواتنغ وجوردي ألبا وآرثر وصامويل أومتيتي ولاعبون من فرق أخرى كريال بيتيس وفالنسيا وفياريال من حوادث مماثلة.
#بلا_حدود