السبت - 12 يونيو 2021
السبت - 12 يونيو 2021

فالكاو عدو قديم يهدد أحلام زيدان!

أصبح مصير ريال مدريد في دوري الأبطال الأوروبي الموسم الحالي بيد النمر الكولومبي رادو فالكاو مهاجم غالاتا سراي التركي الحالي.

ريال مدريد لم يحقق سوى نقطة يتيمة من مباراتين في دوري الأبطال هذا الموسم عقب الهزيمة بثلاثية أمام باريس سان جيرمان على ملعب بارك دي برينس ثم التعادل المفاجئ بهدفين لهدفين في سانتياغو بيرنابيو أمام كلوب بروج.

ويتصدر المجموعة باريس سان جيرمان برصيد 6 نقاط من انتصارين ثم بروج برصيد نقطتين وغالاتا سراي وريال مدريد نقطة فقط.


فالكاو العدو الذي يرعب مدريد:

أحلام غالاتا سراي التركي في التأهل من دور المجموعات في دوري الأبطال الأوروبي هذا الموسم تعتمد على فالكاو مهاجم الفريق وذلك عقب تعثر زيدان في أول مباراتين بالمسابقة هذا الموسم.

وينتظر أن يسافر ريال مدريد إلى إسطنبول لمواجهة ريال مدريد في تركيا يوم 22 أكتوبر المقبل، ثم سيلعب كلا الفريقين في بيرنابيو يوم 6 نوفمبر القادم وذلك قبل 4 أيام من مواجهة الكلاسيكو بين ريال مدريد وبرشلونة، وهو ما سيؤرق فريق ريال مدريد ذهنياً قبل لقاء العودة.

ويأمل ريال مدريد في جمع 6 نقاط من المباراتين للوصول للنقطة 7 والاقتراب من حجز بطاقة التأهل للدور المقبل بينما غالاتا سراي يعول على فالكاو لتسجيل الأهداف وحرمان ريال مدريد من تحقيق الفوز الأوروبي الأول له في الموسم الحالي بل وخطف بطاقة التأهل.

ويؤمن ريال مدريد أن النادي الباريسي قادر على الفوز ذهابا وإياباً أمام كلوب بروج في المباراتين المقبلتين من دوري الأبطال وهو ما قد يوقف الفريق البلجيكي عند النقطة الثانية بعد 4 جولات، ما يعني أن الصراع على الوصافة سوف ينحصر بين ريال مدريد وغالاتا سراي.

ذكريات سيئة:

يحمل مشجع ريال مدريد الكثير من الذكريات السيئة مع الكولومبي رادوميل فالكاو والذي تمكن من تسجيل هدفين في 4 مباريات لديربي العاصمة الإسبانية عندما كان لاعباً في صفوف أتلتيكو مدريد.

ورغم تسجيل فالكاو لهدفين في شباك ريال مدريد إلا أنه خسر 3 مباريات وتمكن من تحقيق الفوز مرة واحدة وكان ذلك في نهائي كأس ملك إسبانيا عام 2013 على ملعب بيرنابيو عندما لعب الكولومبي دور البطولة في فوز الروخي بلانكوس بهدفين لهدف.
#بلا_حدود