الثلاثاء - 16 يوليو 2024
الثلاثاء - 16 يوليو 2024

ريس جيمس وشقيقته لورين يخطفان الأنظار في إنجلترا

شكل الأسبوع الماضي لحظة فارقة لعائلة جيمس المدرب السابق في الدرجات الإنجليزية الصغرى، إذ رأى أخيراً حلم السنين يتجسد واقعاً معاشاً، والمقصود هنا، توهج ابنه ريس وشقيقته الصغرى لورين في الملاعب الإنجليزية، وجذبهما لأضواء الصحف البريطانية الصادرة في مدن المملكة المتحدة.

وقادت لورين سيدات مانشستر يونايتد مطلع الأسبوع الماضي إلى فوز مهم على سيدات ليفربول في دوري السوبر لكرة قدم السيدات الإنجليزي، بإحرازها الهدف لفريقها وأيضاً الأول لها في مسيرته الكروية.

وبعد ذلك بـ4 أيام، سجل شقيقها الأكبر ريس جيمس (19 عاماً) ظهوره الأول في دوري أبطال أوروبا مع فريقه تشيلسي، وساهم مع زملائه في فوز البلوز على ليل الفرنسي 2 ـ 1 في الجولة الثانية من دور المجموعات في المسابقة، وذلك عقب أسبوع من تألقه في مباراته الأولى مع الفريق الأول ضد غريمبسي في كأس الرابطة، عندما سجل هدفاً وصنع هدفين في الفوز 7 ـ 1.

وما بين الحدثين أعوام عدة قضاها المدرب السابق والد الثنائي نايغل جيمس، تارة بالتوجيه على طاولة طعام العائلة، وتارة أخرى بتدريبهما وثقل مهاراتهما في حديقة المنزل، وهو أمر بدأ منذ أن كان ريس في الـ4 من عمره ولورين في الـ3، قبل أن تكتمل المهمة التاريخية ويتحقق الحلم بداية من الأسبوع الماضي.

وبعيداً عن جهد الوالد جيمس، يعد تألق الشاب ريس انتصاراً للصبر والعزيمة، إذ ظل النجم الشاب يلاحق حلم اللعب للبلوز منذ أن كان في الـ6 من عمره، وهي السن التي التحق فيها بأكاديمية النادي اللندني، بحسب ديلي ميل البريطانية.

وعندما وصل ريس سن الـ8، كان على موعد مع التاريخ، وذلك عندما حصل على قميص مثله الأعلى مدافع تشيلسي السابق جون تيري، مذيلاً بتوقيعه، وهو القميص الذي شكل له دافعاً كبيراً، إذ لا يزال يعلقه ريس أعلى سرير نومه ينفذ من خلاله على صيحات ملعب ستامفورد بريدج باسمه في كل جولة بمختلف المسابقات.

دعم

ربما عهدت كرة القدم العالمية الكثير من الثنائيات بين الأشقاء، لكن غالبيتها كانت بين شقيقين، لهذا وجد تألق ريس ولوريت اهتماماً خاصاً في الإعلام البريطاني، إذ إن الثنائية لشقيق وشقيقته يلعبان في اثنين من أكبر الأندية الإنجليزية، وبسن صغيرة، ما يجعل المستقبل مبشراً أمامهما في عالم الساحرة المستديرة.

وأبدى ريس دعماً كبيراً لشقيقته الصغرى بعد تسجيلها أول أهدافها، وأفاد ديلي ميل "لم أشاهد مباراتهما وهدفها، كنت في حصة تدريبية مع تشيلسي، لكنه كان هدفاً رائعاً، أتمنى أن تواصل على هذا النهج".

وانضمت لورين 18 عاماً، والتي تصغر ريس بعام واحد فقط إلى يونايتد العام الماضي قادمة من أرسنال لتصبح أصغر لاعبة في تشكيلة سيدات الشياطين الحمر في الوقت الحالي.

وعن بداية لورين، قال ريس "منذ الصغر كنت أتعلم من شقيقي الأكبر جوشوا بعض المهارات، بعد ذلك نقلت تلك المهارات إلى لورين، كانت تنافسنا، لكنني كنت دائماً أتفوق عليها، لا أدعها تتغلب علي، أعتقد أن ذلك جعلها صلبة بما فيه الكفاية، عندما تلعب مع الكبار تستفيد الكثير بلا شك".