الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021

5 عوامل وراء أسوأ بداية ليونايتد في تاريخ البريميرليغ

من جديد سقط مانشستر يونايتد خارج الديار في الجولة الثامنة من الدوري الإنجليزي هذا الموسم بهدف نظيف أمام مستضيفه نيوكاسل أمس الأحد.

ورغم ضعف المنافس في الموسم الحالي لكن المدرب سولشاير سقط في مهمة أمام المدرب ستيف بروس ليتحول الفريق للمركز الثاني عشر بفارق نقطتين فقط عن إيفرتون صاحب المركز الـ 18 والمهدد بالهبوط.

ونجح ستيف بروس في تحقيق أول فوز له كمدرب على حساب مانشستر يونايتد لأول مرة في تاريخه بعد 21 مباراة على التوالي من دون أي انتصار.


وأكمل يونايتد سلسلة ثماني مباريات متتالية دون انتصار خارج ملعبه للمرة الأولى في تاريخه في البريميرليغ وهذه هي البداية الأسوأ له في الدوري الإنجليزي الممتاز بنسخته الجديدة بينما هي البداية الأسوأ في تاريخ المسابقة في آخر 30 عاماً.

وهناك أسباب أدت لمعاناة يونايتد في الموسم الحالي، أبرزها:

1 ـ عدم بيع بوغبا:

رفض مانشستر يونايتد التخلي عن خدمات نجمه الفرنسي بول بوغبا رغم اهتمام ريال مدريد الكبير بالحصول على خدمات اللاعب.

ولم يمانع ريال مدريد في دفع أكثر من 150 مليون يورو لضم اللاعب الفرنسي بناء على رغبة المدرب زين الدين زيدان لكن يونايتد أصر على بقاء اللاعب دون رغبته رغم أن بوغبا لم يقدم الكثير ليونايتد منذ العودة من صفوف يوفنتوس.

الشياطين الحمر كان يمكنهم التخلص من بوغبا مع تعويضه بضم ثلاثة لاعبين في الوسط بقيمة دوني فان دي بيك (50 مليون يورو) وبرونو فيرنانديز (65 مليون يورو) وحكيم زياش (35 مليون يورو) في الصيف الماضي.

2 ـ عدم إبرام صفقات قوية:

عزز مانشستر يونايتد صفوفه بضم دانييل جيمس، آرون وان بيساكا وهاري ماغواير في الصيف الحالي لكن الفريق كان بحاجة لمزيد من التعاقدات.

يعاني فريق سولشاير من ضعف جودة اللاعبين وهو ما كان يجب أن يقابل بالكثير من التعزيزات على مستوى خط الهجوم، صناعة اللعب، الوسط الدفاعي ومركز الظهير الأيسر وقلب دفاع.

3 ـ فريق من دون 9:

وافق مدرب مانشستر يونايتد أولي غونار سولشاير على رحيل روميلو لوكاكو وأليكسيس سانشيز لصفوف إنتر ميلان بينما لم يتمكن الفريق من ضم أي مهاجم آخر لتعزيز صفوف الفريق.

وأصبح يونايتد يعاني هذا الموسم من غياب الهداف حيث يعد الهداف الأول للفريق هذا الموسم عقب ثماني جولات هما الثنائي راشفود وجيمس برصيد ثلاثة أهداف فقط بينما لم يسجل الفريق سوى تسعة أهداف في ثماني مباريات هذا الموسم من بينهم هدفان فقط خارج الديار.

4 ـ الاعتماد على أنصاف النجوم:

اعتاد عشاق مانشستر يونايتد على مشاهدة نجوم عمالقة بقيمة روي كين، أندي كول، دوايت يورك، بول سكولز، دافيد بيكهام وريان غيغز والكثير من الأسماء اللامعة لكن الفريق الحالي يواجه أزمة كبيرة بسبب كثرة أنصاف النجوم التي لا تستحق ارتداء قميص الفريق.

لاعبون أمثال خوان ماتا، فريد، توانزيبي، ليندلوف وتشونج ولاعبين آخرين لا يستحقوا فرصة اللعب في صفوف الشياطين الحمر في الوقت الحالي.

5 ـ إفلاس سولشاير:

لم يعد المدرب النرويجي أولي غونار سولشاير قادراً على حل مشاكل الفريق التكتيكية وأصبحت تبديلات المدرب غير قادرة على قلب معطيات المباريات خاصة خارج الديار.

نعم سولشاير يعاني من قلة الخيارات المتاحة أمامه بجودة عالية لكن بصمات المدرب الفنية ما زالت لم تظهر ولم ينجح في تطوير لاعبيه من الجانب الفني.
#بلا_حدود