الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021

أزمة الهجوم والعنصرية تقلق فرنسا وإنجلترا في تصفيات يورو 2020

تخوض فرنسا بطلة العالم مواجهة آيسلندا غداً الجمعة في تصفيات كأس أوروبا 2020 في كرة القدم بهجوم مضطرب في ظل إصابة كيليان مبابي، والبداية البطيئة لأنطوان غريزمان مع برشلونة الإسباني، وغياب أوليفييه جيرو عن التشكيلة الأساسية لتشلسي الإنجليزي.

ورغم خوضه 18 دقيقة مع تشلسي منذ تجمع المنتخب الأخير بسبب تعرضه لفيروس، والمنافسة القوية في لندن، استُدعي جيرو من قبل المدرب ديدييه ديشان المصر على منح لاعبيه الذين يمرون بصعوبات مع أنديتهم فرصة الظهور دولياً.

وقبل أيام من المواجهة، أعلن الاتحاد الفرنسي غياب النجم الشاب مبابي (20 عاماً) لأنه لم يتعاف من إصابة في فخذه، فقرر ديشان تبديل هداف باريس سان جيرمان في مباراتي التصفيات القارية ضد آيسلندا وتركيا الاثنين بمهاجم بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني الحسن بليا الذي يملك في رصيده مباراة دولية واحدة تعود إلى نوفمبر 2018 ودياً ضد أوروغواي.

ورغم جلوسه بديلاً الأسبوع الماضي مع برشلونة، في بداية بطيئة بعد قدومه من أتلتيكو مدريد مقابل 120 مليون يورو، يبقى غريزمان (28 عاماً) ركناً أساسياً في هجوم ديشان.

وتبدو المنافسة قوية في المجموعة الـ8 بين فرنسا التي حققت 5 انتصارات مقابل خسارة أمام تركيا المتساوية معها في عدد النقاط، فيما تحتل آيسلندا المركز الثالث بفارق 3 نقاط عن المتصدرين بعد خسارتها الأخيرة المفاجئة على أرض ألبانيا التي تحل على تركيا في مباراة قوية.

وفي المجموعة الأولى التي تتصدرها إنجلترا بأريحية، عبّر لاعبو المدرب غاريث ساوثغيت عن جاهزيتهم لترك مباراة تشيكيا الجمعة أو بلغاريا الثلاثاء بحال صدور أي هتافات عنصرية بحقهم.

وتُعدّ المباراة الثانية على ملعب فاسيل ليفسكي في صوفيا أكثر عرضة لهذه الهتافات، إذ أقفلت مدرجاتها جزئياً بعد هتافات خلال مباراة كوسوفو في التصفيات عينها يونيو الماضي.

وواجه الإنجليز هتافات عنصرية خلال مباراة مونتينيغرو التي فازوا فيها 5-1.

قال مهاجم تشلسي المتألق تامي أبراهام (22 عاماً) الذي تعرض لهتافات عنصرية أيضاً داخل إنجلترا بعد إهداره ركلة جزاء ضد ليفربول في كأس السوبر الأوروبي أغسطس الماضي «أجرينا عدة لقاءات (حول هذا الموضوع) منذ وصولنا (إلى التجمع)، وقال هاري كاين (القائد) إنه في حال تكرار الهتافاتسنتحدث مع اللاعب المعني وإذا لم يكن سعيداً سنترك الملعب معاً».

حققت إنجلترا 4 انتصارات كاملة وتتفوق بفارق 3 نقاط عن تشيكيا التي لعبت مباراة أقل، ما يعني أن تكرار فوزها الكبير ذهاباً 5-0 سيضعها في النهائيات القارية الصيف المقبل .

وقبل مواجهتها المنتظرة ضد أوكرانيا متصدرة المجموعة الثانية، في كييف الاثنين، تستقبل البرتغال لوكسمبورغ باحثة عن فوز ثالث توالياً بعد تسجيلها 9 أهداف ضد صربيا وليتوانيا، معوّضة بداية بطيئة وتعادلين ضد أوكرانيا وصربيا.

وتتخلف البرتغال بفارق 5 نقاط عن أوكرانيا التي تستضيف ليتوانيا، لكنها لعبت مباراة أقل.

#بلا_حدود