الأربعاء - 24 يوليو 2024
الأربعاء - 24 يوليو 2024

يويفا يحقق في أحداث مباراة بلغاريا وإنجلترا وإشارة لاعبي تركيا

أكد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) الثلاثاء فتح تحقيق عاجل حول الأحداث التي شهدتها مباراة بلغاريا وإنجلترا الاثنين في تصفيات بطولة الأمم الأوروبية (يورو 2020)، فضلاً عن إشارة لاعبي تركيا خلال مباراتي ألبانيا وفرنسا على الترتيب.

وأعلن الاتحاد القاري عبر موقعه الرسمي على الإنترنت أنه عقب تسلم تقرير مندوب الاتحاد، سيتم عرض القضية الأولى على لجنة الانضباط والقيم في موعد لم يتحدد بعد، بينما ستدرس الثانية من مفتش باللجنة نفسه.

وحمَل يويفا الاتحاد البلغاري مسئولية عدم اتباع قواعد الانضباط والأمان التي وضعها بسبب تصرفات جماهيره العنصرية، بالإضافة لقذف بعض الأجسام ومقاطعة النشيد الوطني، وتشغيل الإعادات عبر الشاشات العملاقة في الملعب.


كما تضمن التقرير أيضاً غرامات على الاتحاد الإنجليزي بسبب مقاطعة النشيد الوطني، وعدم توفير عناصر أمن كافية أثناء دخول وخروج عناصر المنتخب.


وكان لاعبو إنجلترا على وشك اتخاذ قرار بعدم إكمال اللقاء، ولكنهم في النهاية قرروا إكمالها، وذلك بسبب تعرضهم لهتافات عنصرية من جانب الجماهير البلغارية، والتي أدت لتوقف المباراة مرتين خلال شوطها الأول.

كما أعرب الاتحاد الإنجليزي في بيان عقب اللقاء الذي انتهى بفوز كاسح لـ"الأسود الثلاثة" بسداسية نظيفة، عن إدانته التامة للهتافات العنصرية التي طالت لاعبيه، مطالباً يويفا بالتحقيق في هذه الأحداث، ولا سيما أنها ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها لاعبوه لمثل هذه السلوكيات المرفوضة في كل المجتمعات.

واستجابة للضغوط التي صاحبت هذه الواقعة، قرر رئيس الاتحاد البلغاري، بوريسلاف ميهايلوف، اليوم تقديم استقالته.