السبت - 13 يوليو 2024
السبت - 13 يوليو 2024

9 كوارث لمانشستر يونايتد منذ رحيل فيرغسون

يواجه نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي أزمة كبيرة منذ رحيل المدرب الأسطوري السير أليكس فيرغسون عن تدريب فريق ملعب أولد ترافورد في عام 2013.

ست سنوات من الظلام ضربت الشياطين الحمر رغم تولي مهمة تدريب الفريق خمسة مدربين بقيمة دافيد مويس، ريان غيغز, فان غال، جوزيه مورينيو وأولي غونار سولشاير.

ويحتل مانشستر يونايتد المركز الـ 11 في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد تسع نقاط بفارق نقطتين فقط عن إيفرتون صاحب المركز الـ 18 المؤدي للهبوط.


ووفقاً لصحيفة "دايلي إكسبريس" البريطانية هناك تسع كوارث من العيار الثقيل ارتكتب في مانشستر يونايتد منذ رحيل فيرغسون:


1 ـ وصول دافيد مويس:

تحول مانشستر يونايتد من فترة أليكس فيرغسون إلى حقبة دافيد مويس أثر بالسلب بشكل كبير على مستوى النادي من الناحية الفنية والتكتيكية.

مدرب إيفرتون السابق لم يستمر في تدريب فريق ملعب أولد ترافورد سوى عشرة أشهر فقط وتعرض لسيل من الانتقادات الجماهيرية القاسية.

2 ـ التعاقد مع فيلايني بمبلغ ضخم:

انتظر عشاق مانشستر يونايتد صفقات من العيار الثقيل لحل أزمة رحيل مدرب بقيمة فيرغسون لكن في المقابل كان وصول البلجيكي الدولي مروان فيلايني ضربة قاسية بسبب السعر الكبير الذي دفع من أجله وظهور اللاعب بمستوى مخيب للآمال من الجانب الفني.

دفع يونايتد 27 مليون باوند من أجل الحصول على خدمات فيلايني رغم المستوى الهزيل الذي قدمه اللاعب خطأ كارثي ارتكب في صفوف يونايتد في السنوات الماضية.

3 ـ الفشل في ضم نجم سوبر:

أنفق مانشستر يونايتد الكثير من الأموال على ضم لاعبين كبار مثل راداميل فالكاو وأنخيل دي ماريا لكن في النهاية لم ينجح أي منهما في صفوف النادي.

إدارة النادي اهتمت بشكل كبير بضم الأسماء الكبيرة بدلاً من متابعة أبرز المواهب في الملاعب العالمية.

4 ـ ضم شفاينشتايجر وشنايدرلين:

أعطى المدرب الهولندي لويس فان غال إدارة النادي الضوء الأخضر لضم ثنائي الوسط باستيان شفاينشتايغر ومورجان شنايدرلين لحل مشاكل الفريق لكن الثنائي تعرض لانتقادات قاسية بسبب انخفاض مستواهما في صفوف النادي.

5 ـ صدمة ميختاريان:

تفاوض مانشستر يونايتد لفترة طويلة مع بوروسيا دورتموند الألماني لإقناعه بالموافقة على بيع الأرميني هيندريك ميختاريان لصفوف النادي لكن في المقابل كان ظهور اللاعب مع الشياطين الحمر البريطانية مخيباً للآمال.

ويبدو أن تأثير مينو رايولا وكيل ميختاريان كان له دور كبير في إقناع يونايتد بفكرة ضم اللاعب الأرميني.

6 ـ سانشيز الأعلى راتباً الأقل تأثيراً:

يعد التعاقد مع التشيلي أليكسيس سانشيز هو القرار الأسوأ في الفترة الماضية بسبب المبلغ الضخم الذي دفع من أجله وفي المقابل عدم منح اللاعب الفرصة للمشاركة مع الفريق.

سانشيز تحول من نجم كبير في صفوف أرسنال إلى لاعب متواضع الأداء مع فريق أولد ترافورد وأصبح النادي يدفع الملايين من أجله دون الاستفادة من خدماته ليقرر النادي إعارته لإنتر ميلان في الصيف الماضي.

7 ـ قدوم البرازيلي فريد:

مرة أخرى ارتكب يونايتد خطأ كبيراً بالذهاب لنادي شاختار دونيستك الأوكراني والتعاقد مع لاعب الوسط البرازيلي فريد.

فريد فنياً لاعب لا يستحق اللعب في صفوف فريق كبير بحجم يونايتد، لا شك أن النادي أهدر الأموال من أجل ضم لاعب بمستوى متواضع.

8 ـ رفض مطالب مورينيو:

اعترف المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو أن إدارة يونايتد رفضت الكثير من مطالبه والتي بين أبرزها ضم قلب دفاع في صيف 2018 وهو ما تسبب في رحيل السبيشال وان سريعاً عن الفريق.

9 ـ تحويل سولشاير من مدرب مؤقت لدائم:

قدم مانشستر يونايتد مستويات مميزة تحت قيادة المدرب أولي غونار سولشاير عندما خلف مورينيو في تدريب الفريق بشكل مؤقت.

أدى نجاح يونايتد في إقصاء باريس سان جيرمان بدوري الأبطال الأوروبي في الموسم الماضي لتوقيع عقد جديد مع المدرب ومنذ ذلك التوقيع تحول أداء الفريق للسلب وعانى من نتائج كارثية وسلبية.