الاحد - 05 يوليو 2020
الاحد - 05 يوليو 2020

ريال مدريد لاستعادة الهيبة في إسطنبول والسيتي يتوعد أتلانتا

يخوض ريال مدريد الإسباني، صاحب الرقم القياسي في عدد الألقاب (13)، رحلة محفوفة بالمخاطر حين يحل الثلاثاء في إسطنبول ضيفاً على غلطة سراي التركي في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الأولى لمسابقة دوري أبطال أوروبا (الشامبيونزليغ).

ويدرك النادي الملكي أنه يخوض مباراة الثلاثاء في وضع مختلف تماماً عن زيارته الأخيرة إلى ملعب غلطة سراي حين اكتسح الأخير 6 - 1 في دور المجموعات لموسم 2013 - 2014، ليس لأنه خسر وحسب جهود النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي سجل ثلاثية في تلك المباراة، بل لأن فريق المدرب الفرنسي زين الدين زيدان خسر الكثير من هيبته بعد الخروج المخيب من الدور الثاني الموسم الماضي.

ويضاف إلى هذا الواقع الذي فرضه أياكس الهولندي على النادي الملكي الموسم الماضي وجرده من لقب احتكره لثلاثة مواسم متتالية، أن فريق زيدان يدخل مباراة إسطنبول على خلفية هزيمة أولى في الدوري المحلي السبت على يد مايوركا، كما أنه حصد نقطة يتيمة من مباراتيه الأوليين في دوري الأبطال بخسارته القاسية أمام باريس سان جيرمان الفرنسي (صفر - 3) وتعادله على أرضه مع كلوب بروج البلجيكي (2-2).


ويشكل ملعب "علي سامي ين سبو كومبليكسي" عقدة لريال، إذ لم يفز سوى مرة من أصل أربع زيارات، أولها عام 2000 على كأس السوبر الأوروبية (1-2 بعد التمديد)، ثم ذهاب ربع نهائي دوري الأبطال عام 2001 (2-3 قبل أن يفوز إياباً 3-صفر) وإياب الدور ذاته عام 2013 (2-3 بعد الفوز ذهاباً 3-صر أيضاً)، وصولاً إلى فوزه الأول والوحيد عام 2013 في دور المجموعات (6-1).

وضمن المجموعة ذاتها، يحل باريس سان جيرمان ضيفاً على كلوب بروج متسلحاً بعودة نجميه كيليان مبابي والأوروغوياني إديسون كافاني.

وفي المجموعة الثانية، يسعى بايرن ميونخ الألماني إلى التأكيد بأن الهزيمة التاريخية التي ألحقها في الجولة الماضية بتوتنهام الإنجليزي وصيف البطل (7 - 2) بفضل رباعية سيرج غنابري، لم تكن وليدة الصدفة بل إنه عازم على أن يكون منافساً جدياً على الفوز باللقب للمرة الأولى منذ 2013، وذلك حين يحل ضيفاً ثقيلاً على أولمبياكوس اليوناني.

وعلى غرار بايرن وسان جيرمان، سيكون مانشستر سيتي الإنجليزي مرشحاً فوق العادة لتحقيق فوزه الثالث توالياً في المجموعة الثالثة حين يستضيف الوافد الجديد إلى المسابقة أتالانتا الإيطالي الذي خسر مباراتيه الأوليين، فيما يأمل شاختار دانييتسك الأوكراني الإفادة من عامل الأرض لتحقيق فوزه الثالث على حساب دينامو زغرب الكرواتي.

وسيسعى كريستيانو رونالدو ورفاقه في يوفنتوس الإيطالي إلى الإبقاء على صدارتهم حين يستضيفون لوكوموتيف موسكو الروسي ضمن المجموعة الرابعة التي جمع فيها فريق "السيدة العجوز" أربع نقاط، على غرار أتلتيكو مدريد الإسباني الذي يستضيف باير ليفركوزن الألماني (دون نقاط).
#بلا_حدود