الأربعاء - 24 يوليو 2024
الأربعاء - 24 يوليو 2024

رائحة الدخان تتصاعد من واندا ميترو بوليتانو

يدخل نادي برشلونة مواجهة شرسة الليلة الأحد على ملعب واندا ميترو بوليتانو أمام أتلتيكو مدريد وعينه على الصدارة من خلال تحقيق النقاط الثلاثة على حساب فريق عنيد بقيمة فريق الأرجنتيني دييغو سيميوني.

ويعول برشلونة على قدرات ليونيل ميسي الخارقة، بينما يمتلك المنافس حارس مرمى من بين الأفضل في العالم حالياً وهو السلوفيني يان أوبلاك بجانب البرتغالي الشاب الموهوب جواو فيليكس المنضم للفريق مقابل 127.5 مليون يورو في الصيف الماضي قادماً من بنفيكا البرتغالي.

وتتصاعد رائحة الدخان فوق ملعب واندا ميترو بوليتانو قبل مواجهة الجولة 14 من الليغا بسبب التحذير الذي أطلقه اللاعب الغاني جون بارتي حيث أكد من خلاله أن الفريق العاصمي بحاجة إلى العداونية والشراسة من أجل تحقيق النقاط الثلاثة في مواجهة فريق المدرب آرنيتسو فالفيردي.


وأدى هذا التصريح لحالة من الرعب في صفوف جماهير برشلونة من زيادة في عدد الحاضرين في مستشفى النادي عقب مواجهة أتلتيكو مدريد لاسيما أن الفريق تأكد من فقدان الفرنسي عثمان ديمبيلي 10 أسابيع بسبب الإصابة التي تعرض لها اللاعب مساء الأربعاء الماضي أمام بوروسيا دورتموند في دوري الأبطال.


الرعب من لاهوز

زادت حالة القلق في صفوف نادي برشلونة وذلك عقب تعيين الحكم ماثيو لاهوز للمواجهة التي ستلعب أمام أتلتيكو مدريد والتي لا بديل عن الفوز بها من قبل الفريق الكتالوني للعودة إلى الصدارة لكون ريال مدريد واصل نتائجه الإيجابية في الليغا بالفوز بهدفين لهدف أمس الأول السبت أمام ديبورتيفو ألافيس.

ويعرف عن لاهوز أنه قليل إصدار البطاقات الصفراء والحمراء ما قد يمنح الفريق العاصمي ميزة اللعب بعدوانية أكثر وربما يؤدي لإصابات جديدة للفريق الكتالوني.

يذكر أن لاهوز أدار المواجهة التي جمعت الفريقين موسم 2013-2014، على ملعب كامب نو، وألغى خلالها هدفاً حمل توقيع الأرجنتيني ليونيل ميسي، ليتوج أتلتيكو مدريد ببطولة الدوري.

ويأمل عشاق ريال مدريد في تحقيق الجار أتلتيكو الفوز من أجل ضمان البقاء في الصدارة.

ويحتل برشلونة وصافة الدوري الإسباني برصيد 28 نقطة من 13 لقاء، بينما أتلتيكو مدريد في المركز الخامس برصيد 25 نقطة من 14 مباراة.