الخميس - 12 ديسمبر 2019
الخميس - 12 ديسمبر 2019
ليونيل ميسي يقترب من الكرة الذهبية السادسة.
ليونيل ميسي يقترب من الكرة الذهبية السادسة.

فان دايك.. معاناة العيش في كوكب ميسي

حيرة من العيار الثقيل ضربت عشاق الساحرة المستديرة، وذلك في اختيارات اللاعب الذي يستحق تحقيق جائزة الكرة الذهبية في عام 2019 الحالي.

من دون شك فإن قلب الدفاع الهولندي فيرجيل فان دايك ظهر بشكل رائع في عام 2019 سواء مع منتخب بلاده والتواجد في وصافة دوري الأمم الأوروبية أو مع ناديه والفوز بلقب دوري الأبطال الأوروبي وكأس السوبر الأوروبي.

اللاعب الهولندي المنضم لصفوف ليفربول من ساوثامبتون مقابل 85 مليون يورو تقريباً، أثبت أنه يستحق كل "باوند" دفعه ناديه من أجله، وأنه الرقم 1 في العالم في مركزه متفوقاً على لاعبين بقيمة سيرخيو راموس وجيرارد بيكيه وخاليدو كوليبالي ونجوم آخرين متألقين في نفس المركز في عام 2019 الحالي.


مشكلة وحيدة لفان دايك:

أمر وحيد سوف يحرم فان دايك من التتويج مساء الاثنين بجائزة الكرة الذهبية ،وهو العيش في عصر ليونيل ميسي.

الأمر المؤكد وفقاً لجميع التقارير الصحافية، أن ميسي سوف يرفع الكرة الذهبية السادسة له هذا المساء، الحقيقة أن ميسي يستحق أن تصنع من أجله كرة ذهبية خاصة به يتوج بها بشكل سنوي طالما هو يلعب كرة القدم، ولم يتحول إلى أي مهنة أخرى مهما بلغ اللاعب من العمر ومن دون النظر لنتائج برشلونة.

ميسي هو اللاعب الذي يمتلك مهارات فنية لا يمكن أن تتواجد في أي لاعب آخر في الوقت الحالي في عالم كرة القدم، يجيد المراوغة وتسجيل وصناعة الأهداف وحسم أي لقاء بطريقته القاتلة والسحرية.

مجلة فرانس فوتبول كان عليها أن تمنح فيرجيل فان دايك الكرة الذهبية مع فوز ميسي بكرة ذهبية أخرى، وهي كرة ميسي الذهبية التي يجب أن يتوج بها اللاعب بشكل دائم بسبب سحره الكروي الذي لا يمكن مقارنته بأي لاعب آخر، مهما كان حجمه وهو أمر لا يعيب أي لاعب آخر في الوقت الحالي.

ليس فقط فان دايك بل لاعبون بقيمة كريستيانو رونالدو ومحمد صلاح وساديو ماني قدموا موسماً خيالياً في عام 2019، لكن ما يفعله ميسي مع برشلونة يؤكد أن هذا الأرجنتيني لاعب من كوكب آخر، وأن باقي نجوم كوكب الأرض يجب أن يبحثوا عن الكرة الذهبية الخاصة بهم بينما يجب ترك البالون دور الخاص بكوكب ميسي لقائد البلوغرانا الحالي.
#بلا_حدود