الثلاثاء - 17 مايو 2022
Header Logo
الثلاثاء - 17 مايو 2022

6 أسباب تدفع ريال مدريد للتخلص من بيل في يناير

علاء علي

قرر المدرب الفرنسي زين الدين زيدان الدفع باللاعب الويلزي غاريث بيل بصفة أساسية في مواجهة ديبورتيفو الأفيس السبت في الجولة 14 من الليغا.

وفي غياب إيدين هازارد فضل زيدان الاعتماد على الويلزي على حساب الثنائي الشاب رودريغو غوس وفينيسيوس جونيور لكن من جديد خيب اللاعب القادم من توتنهام الآمال وظهر بمستوى ضعيف.


ويبدو أن ريال مدريد عليه التفكير بشكل جدي في التخلص من بيل في يناير المقبل ورفض فكرة الحفاظ على اللاعب الويلزي وذلك لعدة أسباب هي:


الأداء السيئ:

يقدم اللاعب الويلزي مستويات سيئة في الموسم الحالي ولم يتمكن من استعادة المستوى المميز الذي ظهر عليه عند الانضمام لصفوف النادي الأبيض العاصمي.

بيل، 30 عاماً، لعب 8 مباريات في الدوري الإسباني هذا الموسم وتمكن من تسجيل هدفين بواقع هدف كل 4 مباريات.

توتر العلاقة مع الجماهير

أصبحت العلاقة بين الويلزي بيل وجماهير بيرنابيو ليست على ما يرام في ظل تصرفات اللاعب المستفزة لناديه بشكل مستمر في الفترة الماضية.

غياب بيل لفترة طويلة للإصابة مع ناديه ثم مشاركته مع منتخب بلاده والاحتفال بعلم: "أولويات بيل، ويلز ثم الغولف ثم ريال مدريد" أدى ذلك لتحول الويلزي للاعب منبوذ من قبل عشاق النادي الملكي في الوقت الحالي.

راتب مرتفع

يتحصل بيل على راتب سنوي يصل إلى 15 مليون يورو في الموسم الواحد مع ريال مدريد وهو يتفوق على جميع لاعبي النادي الملكي وذلك رغم عدم أهميته في صفوف الفريق مما تسبب في اختلال كبير في الرواتب في غرفة خلع الملابس في صفوف النادي.

ريال مدريد يريد التخلص من بيل بهدف توفير مبلغ مالي كبير بجانب الاستفادة من قيمة بيع اللاعب.

الحاجة لصفقات جديدة

يأمل المدرب الفرنسي زين الدين زيدان في التعاقد مع مواطنه بول بوغبا في يناير المقبل في صفقة ينتظر أن تبلغ قيمتها 150 مليون يورو وهو ما قد يدفع النادي الأبيض العاصمي لبيع لاعبين أمثال غاريث بيل وماريانو دياز وخاميس رودريغيز وألفارو أودريوزولا سواء كان ذلك في يناير المقبل أو في الصيف القادم.

منح الفرصة للشباب

يأمل عشاق ريال مدريد في أن يمنح زيدان الفرصة بشكل أكبر للشباب فينيسيوس جونيور ورودريغو غوس ولوكا يوفيتش في خط الهجوم لكن تواجد بيل رغم انخفاض مستواه يؤثر بالسلب على فرصة مشاركة الثلاثي الشاب.

وينتظر أن يتسبب رحيل بيل في تفكير زيدان في منح الثقة بشكل أكبر للثنائي البرازيلي واللاعب الصربي.

غرفة ملابس أكثر اتحاداً

ذكرت تقارير صحافية إسبانية أن بيل لا يتحدث سوى بالإنجليزية في غرفة خلع الملابس وهو أمر تسبب في غضب بعض اللاعبين أمثال النجوم البرازيليين والصربي لوكا يوفيتش ونجوم أخرى في غرفة خلع الملابس.

اللاعب الويلزي لا يعتاد الحديث مع الزملاء كما كان الغائب الوحيد عندما قرر اللاعبون عقد جلسة عشاء جماعية لزيادة وحدة الفريق وتحسين العلاقة بين الجميع.