الأربعاء - 29 يناير 2020
الأربعاء - 29 يناير 2020

5 مصائب تضرب زيدان قبل الكلاسيكو

يستعد المدرب الفرنسي زين الدين زيدان لمواجهة الجولة 16 على ملعب سانتياغو بيرنابيو أمام إسبانيول، السبت، في الليغا، لكن في نفس الوقت يركز المدرب على التحضير للقاء فالنسيا، الأحد 15 ديسمبر، على ملعب ميستايا، ومباراة الكلاسيكو أمام برشلونة على ملعب كامب نو، يوم 18 من الشهر الجاري.

ويبدو أن زيدان في مأزق كبير بسبب الصدمات التي لا تتوقف، وتضرب المدرب الفرنسي قبل مواجهة رفاق ليونيل ميسي، في مواجهة يُنتظر أن تلعب دوراً بارزاً في تحديد المتصدر لليغا.

ونستعرض لكم أصعب المصائب التي ضربت زيدان قبل الكلاسيكو:


الراحة ممنوعة

يخوض زيدان 3 مواجهات من العيار الثقيل في الليغا في 11 يوماً فقط، حيث سيلعب أمام إسبانيول 7 ديسمبر، وضد فالنسيا 15 ديسمبر ثم أمام برشلونة 18 من نفس الشهر.

وينتظر أن يلعب برشلونة أمام ريال سوسيداد يوم 14 ديسمبر، ما يعني حصوله على راحة يوماً أكثر قبل مواجهة الكلاسيكو.

ومن دون شك، فإن مواجهة فالنسيا في ميستايا قبل الكلاسيكو سوف تنهك فريق زيدان من الجانب البدني، وربما تؤدي لحرمان لاعبين من اللعب في الكلاسيكو بسبب الإصابات أو الإيقافات.

خطر كاسيميرو

يخشى المدرب الفرنسي زيدان من فقدان العمود الفقري للوسط من الناحية الدفاعية البرازيلي كاسيميرو، سواء كان ذلك أمام فالنسيا أو برشلونة.

ويمتلك اللاعب 4 بطاقات صفراء في رصيده على بعد بطاقة فقط من الغياب عن مباراة في الليغا، ما يعني حصوله على بطاقة صفراء أمام إسبانيول، سوف تحرمه من اللعب في ميستايا بينما في حال نال بطاقة صفراء في ميستايا لن يشارك في الكلاسيكو.

المستشفى تفتح أبوابها من جديد

معضلة كبيرة تضرب زيدان حالياً تتمثل في كثرة الإصابات، حيث أصبح من المؤكد غياب مارسيلو وهازارد وأسينسيو وناتشو عن الكلاسيكو، مع شكوك حول مشاركة الويلزي بيل.

زيدان سوف يكون عليه التفكير في حلول لتعويض الغيابات التي لا تتوقف في تشكيلة الفريق في الوقت الحالي.

أزمة الظهير الأيسر

يعاني الثنائي ناتشو فيرنانديز ومارسيلو، من الإصابة مع تأكد غيابهما معاً عن الكلاسيكو ليبقى فقط فيرلاند ميندي كظهير أيسر في تشكيلة الفريق.

وفي حال إصابة أو غياب ميندي لأي سبب عن الكلاسيكو سوف يلجأ المدرب لحل إشراك داني كارفخال في الجانب الأيسر، وهو ما قد يؤدي لخسارة فنية تتمثل في فقدان اللاعب في الجانب الأيمن بجانب عدم إجادته للدور الهجومي في مركز الظهير الأيسر.

فينيسيوس في خبر كان

أصبح البرازيلي الشاب لاعباً غير هام لدى المدرب الفرنسي زيدان، بعدما كان أحد أبرز نجوم الفريق تحت قيادة الأرجنتيني سانتياغو سولاري في الماضي.

ورغم غياب هازارد عن الكلاسيكو للإصابة وإمكانية فقدان بيل لنفس السبب إلا أن زيدان سوف يفضل التفكير في الثلاثي إيسكو ورودريغو غوس وكريم بنزيمة، في الخط الهجومي وهو ما سيحرم الفريق من فينيسيوس، اللاعب الذي تراجع بشكل كبير من الناحية الفنية والبدنية في الموسم الحالي.
#بلا_حدود