الأربعاء - 29 يناير 2020
الأربعاء - 29 يناير 2020
No Image

3 أسباب تدفع ريال مدريد لاستعادة مارتن أوديغار



وفقاً لتقارير صحيفة «ماركا» الإسبانية، فإن نادي ريال مدريد حريص على إعادة مارتن أوديغارد بعد فترات إعارة متفرقة في الدوري الهولندي، وحالياً مع ريال سوسيداد، حيث يقدم مستوى مميزاً بتسجيله 3 أهداف، وصناعته 4 أهداف أخرى، في 13 مباراة بالليغا، فضلاً عن تتويجه بجائزة لاعب شهر سبتمبر في الدوري الإسباني.

ولعب النجم النرويجي الصاعد دوراً محورياً في احتلال فريقه للمركز الرابع بالليغا بعد مرور 15 جولة، ما عزز رغبة ريال مدريد في استعادته ومنحه الفرصة الكاملة في الفريق الأول.


وثمة 3 أسباب توضح لماذا على ريال مدريد استعادة مارتن أوديغار.

1. ضخ دماء شابة في خط الوسط

واحدة من الصعوبات التي واجهها مارتن أوديغار في ريال مدريد هي المنافسة القوية في خط الوسط مع وجود لوكا مودريتش، توني كروس، وإيسكو، إضافة إلى انعدام خبرته وحاجته إلى تطوير وصقل موهبته أكثر.

الآن تبدو فرص أوديغار، صاحب الـ20 عاماً، أكبر في ريال مدريد، بالنظر إلى حاجة الفريق إلى دماء شابة في خط وسطه، بوصول لوكا مودريتش إلى عامه الـ34، وتوني كروس إلى 29 عاماً ، يمكن لأوديغار الحصول على دقائق لعب جيدة، ووقت كافٍ للتأقلم وفرض نفسه في التشكيلة الأساسية بناء على المستوى المميز الذي أظهره هذا الموسم مع ريال سوسيداد.

2. قيادة الجيل القادم

مع وصول الكثير من اللاعبين من عصر كريستيانو رونالدو إلى الثلاثينات من العمر، بدأ ريال مدريد في تحضير جيل جديد لحمل المشعل.

على هذا المنوال، قد يبدو الوقت المثالي لعودة أوديغار ليكون رمزاً للجيل القادم، فنظراً لتوقيعه مع النادي منذ نحو 5 سنوات، فإن النرويجي لديه بالفعل ارتباط وثيق بالنادي يجعله قائداً لثورة التغيير المرتقبة في النادي الأبيض.

3. أسلوب لعب أوديغار

يتمتع أوديغار بأسلوب لعب مهاري مثير يمكن تمييزه بالسهل الممتنع، وهو أسلوب يتناسب فعلاً مع نوعية اللاعبين الذين يفضلهم ريال مدريد في خط وسطه، خاصة في الأدوار الهجومية.

نظرياً يبدو أوديغارد لاعباً مثالياً لخط وسط ريال مدريد المسن.
#بلا_حدود