الأربعاء - 29 يناير 2020
الأربعاء - 29 يناير 2020
محمد صلاح.
محمد صلاح.

صلاح يخوض أسوأ موسم له مع ليفربول

يخوض النجم المصري محمد صلاح موسماً هو الأسوأ له منذ الانضمام لنادي ليفربول قادماً من روما الإيطالي صيف 2017 مقابل 42 مليون يورو.

ويواجه صلاح متاعب عديدة بدنية هذا الموسم، بسبب الإصابة في الكاحل التي تعرض لها في مواجهة أنفيلد أمام ليستر سيتي، وأدت لغيابه عن مباريات كريستال بالاس ومانشستر يونايتد مع ناديه، كما غاب عن مباراتي كينيا وجزر القمر مع منتخب بلاده.

ووفقاً لتقرير لشبكة "ليفربول إيكو" المقربة من فريق أنفيلد، فإن صلاح (27 عاماً) يسجل هدفاً كل 169 دقيقة هذا الموسم، بينما في الموسم الماضي كان يسجل هدفاً كل 148 دقيقة، وفي موسمه الأول مع ليفربول كان يحرز هدفاً كل 91 دقيقة، وهو أفضل مواسمه مع الريدز.


كان صلاح يسجل في موسمه الأول مع ليفربول 2017 ـ 2018، أو يصنع هدفاً كل 70 دقيقة فقط، بينما في الموسم الماضي تراجع اللاعب المصري وأصبح يساهم بهدف كل 109 دقائق، وهذا الموسم تواصل تراجعه التهديفي ليساهم بهدف كل 113 دقيقة.

ولم يتوقف تراجع اللاعب عند تسجيل وصناعة الأهداف، بل امتد الأمر لعدد خلق اللاعب للفرص للزملاء ففي موسم 2018 ـ 2017، كان يصنع فرصة للزملاء كل 47 دقيقة، بينما في الموسم الماضي يصنع فرصة للرفاق في صفوف الفريق كل 48 دقيقة، وهذا الموسم يخلق فرصة للزملاء كل 56 دقيقة.

اللاعب المصري الهداف الأول للبريميرليغ في موسم 2018 ـ 2017، كما احتل صدارة هدافي الدوري الإنجليزي في الموسم الماضي بالتساوي مع ساديو ماني وبيير أوباميانغ، بينما هذا الموسم يبتعد تماماً عن المنافسة حيث سجل 6 أهداف فقط بفارق 8 أهداف عن جيمي فاردي مهاجم ليستر سيتي وهداف المسابقة الأول برصيد 14 هدفاً.

ويعد ساديو ماني الهداف الأول لليفربول في الدوري الإنجليزي هذا الموسم برصيد 9 أهداف من أصل 37 للفريق أي 24%، من أهداف الريدز، بينما محمد صلاح أحرز 6 أهداف أي 16%، من أهداف فريقه في الدوري هذا الموسم.

ويتواجد ألكسندر أرنولد كمتصدر صانعي الأهداف في ليفربول بصناعة 6 أهداف، متفوقاً على أندي روبيرتسون الذي صنع 5 أهداف والثنائي ساديو ماني وروبيرتو فيرمينو (4 أهداف) لكل واحد منهما ثم صلاح الذي صنع 3 أهداف فقط هذا الموسم.
#بلا_حدود