الأربعاء - 29 يناير 2020
الأربعاء - 29 يناير 2020
No Image

ليفربول يواصل الانتصارات.. وصلاح يستعيد ذاكرة التهديف

أجرى ليفربول 7 تغييرات على التشكيلة الأساسية لكنه رغم ذلك فاز 3-صفر على بورنموث ليعزز تصدره للدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم وبفارق 11 نقطة عن ليستر سيتي اليوم السبت.

وحافظ ليفربول على نظافة شباكه لأول مرة في 14 مباراة، ولم يتأثر بغياب ساديو ماني بسبب حصوله على راحة وفاز بفضل أهداف أليكس أوكسليد-تشامبرلين ونابي كيتا ومحمد صلاح.

وخسر بورنموث للمباراة الخامسة على التوالي وبات على بُعد نقطة واحدة من منطقة الهبوط.


وعانى بورنموث بعد إصابة ناثان أكي الذي خرج مصاباً بعد سباق سرعة مع صلاح قبل دقيقة واحدة من أول أهداف المباراة.

وفي لقطة متكررة، سجل ليفربول الهدف الأول بعد كرة طويلة متقنة من جوردان هندرسون إلى أوكسليد-تشامبرلين الذي قابلها بلمسة واحدة سريعة في مرمى أصحاب الأرض.

وتعرض ليفربول لإصابة قبل نهاية الشوط الأول عندما تعرض ديان لوفرين لمشكلة عضلية لكن الفريق الزائر واصل التقدم وتبادل كيتا الكرة مع صلاح الذي أعادها بتمريرة بكعب القدم ثم سجل من مدى قريب.

ورد كيتا الهدية إلى صلاح الذي سجل الهدف الثالث بتسديدة ذكية ليحسم المباراة قبل أن تتفاقم مشكلة بورنموث بإصابة كالوم ويلسون.

وشارك البديل كيرتيس جونز لاعب وسط ليفربول البالغ عمره 18 عاماً لأول مرة في مباراة بالدوري الممتاز.
#بلا_حدود