الأربعاء - 29 يناير 2020
الأربعاء - 29 يناير 2020
No Image

يونايتد يظفر بديربي مانشستر ويوجه ضربة أخرى لآمال سيتي

تلقت آمال مانشستر سيتي في لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم ضربة أخرى بعد هزيمته 2-1 أمام ضيفه مانشستر يونايتد اليوم السبت، ليتأخر فريق المدرب بيب غوارديولا بفارق 14 نقطة عن ليفربول المتصدر.

ومنح هدفا ماركوس راشفورد من ركلة جزاء وأنطوني مارسيال التقدم 2-صفر لفريق المدرب أولي غونار سولشار في نهاية الشوط الأول، وقلص سيتي الفارق قبل 5 دقائق من النهاية بضربة رأس من نيكولاس أوتاميندي.

وتقدم يونايتد في الدقيقة 23 عندما تدخل حكم الفيديو المساعد لاحتساب ركلة جزاء ضد برناردو سيلفا بعدما أسقط راشفورد الذي حافظ على هدوئه ليهز الشباك.


وأهدر راشفورد فرصة مضاعفة الفارق بتسديدة مرت بجوار المرمى بقليل، إذ كشف يونايتد المشاكل في دفاع سيتي وسدد مهاجم إنجلترا كرة في العارضة من عند حدود منطقة الجزاء.

وبدا أن الهدف الثاني لن يتأخر وبالفعل هز مارسيال الشباك بتسديدة منخفضة بقدمه اليسرى بعدما تبادل تمرير الكرة مع دانييل جيمس.

وطالب سيتي بالحصول على ركلة جزاء في نهاية الشوط الأول عندما انزلق فريد لإبعاد تمريرة كايل ووكر العرضية لكن الكرة لمست يد لاعب يونايتد غير أن حكم الفيديو المساعد دعم قرار الحكم أنطوني تيلور.

وكان فريق المدرب غوارديولا هو الأفضل في أغلب فترات الشوط الثاني لكنه لم يهز الشباك سوى في الدقيقة 85 عندما قفز أوتاميندي أعلى من الجميع ليحول ركلة ركنية داخل الشباك.

وبدا أن جماهير سيتي ألقت بعض الأشياء على البرازيلي فريد لاعب يونايتد عندما ذهب لتنفيذ ركلة ركنية في الشوط الثاني.
#بلا_حدود