الجمعة - 24 يناير 2020
الجمعة - 24 يناير 2020
No Image

ميسي يضع حداً لانفجار بنزيمة تهديفياً

نجح نادي برشلونة في تحقيق العديد من المكاسب عقب الفوز 5-2 على ملعب كامب نو أمام ضيفه ريال مايوركا في الجولة الـ16 من الدوري الإسباني.

قبل اللقاء فاز البرغوث الأرجنتيني ليونيل ميسي بجائزة الكرة الذهبية السادسة له، ليواصل إمتاعه عشاق البلوغرانا بتسجيل هاتريك في شباك الحارس مانويل رينا.

وتمكن كريم بنزيمة من تسجيل هدف لفوز فريقه ريال مدريد بثنائية نظيفة أمام إسبانيول على ملعب بيرنابيو عصر السبت، ليرفع رصيده التهديفي إلى 11 هدفاً بفارق هدفين عن ليونيل ميسي.

وعلى طريقة النجوم الخارقة نجح ميسي في تسجيل هاتريك ليصل إلى صدارة هدافي الليغا برصيد 12 هدفاً ويتفوق على بنزيمة للمرة الأولى على المستوى التهديفي في الموسم الحالي. ويحتاج ميسي إلى 28 هدفاً فقط ليحطم رقم بيليه الذي صمد نصف قرن كأكثر لاعب سجل أهدافاً مع ناد واحد حيث سجل بيليه 643 هدفاً في 757 لقاء بينما أحرز ميسي 615 هدفاً في 701 مباراة.

شتيغين يضع هازارد في ورطة

No Image



استمر الحارس الألماني العملاق مارك آندري تير شتيغين في التألق من خلال صناعة هدف أحرزه الفرنسي أنطوان غريزمان في الدقيقة السابعة من عمر اللقاء ليصنع حارس بوروسيا مونشنغلادباخ السابق هدفه الثاني هذا الموسم.

ويتفوق شتيغين على صفقة الموسم في صفوف ريال مدريد إيدين هازارد المنضم إلى صفوف النادي الأبيض الإسباني قادماً من تشيلسي مقابل 100 مليون يورو الصيف الماضي.

سواريز يقلد كلويفرت

No Image



وصف النجم الأوروغوياني لويس سواريز هدفه في الدقيقة 43 في شباك ريال مايوركا بأنه الهدف الأجمل في مسيرته الكروية.

وأكمل سواريز: «هذا الهدف لم يأتِ بالحظ، وإذا كنت أعرف أنني لن أسجله فلن أسدد الكرة بهذه الطريقة». ونجح سواريز في تقليد الهولندي باتريك كلويفرت لاعب برشلونة السابق الذي سجل هدفاً مشابهاً لهدف رابونا بالكعب في شباك الفريق نفسه (ريال مايوركا) موسم 2002ـ2003. اللاعب الأوروغوياني المخضرم سجل الهدف بالكعب عقب لقطة على طريقة التيكي تاكا شارك فيها سيرجي روبيرتو وإيفان راكتيتش وفرينكي دي يونغ وسيرجيو بوسكيتس وليونيل ميسي وأنطوان غريزمان.

يذكر أن لويس سواريز سجل ضد جميع أندية الليغا الـ28 التي لعب ضدها.

#بلا_حدود