الخميس - 19 مايو 2022
الخميس - 19 مايو 2022

5 أسباب لسقوط غوارديولا في ديربي مانشستر

5 أسباب لسقوط غوارديولا في ديربي مانشستر
"مانشستر حمراء" تلك هي العبارة التي رددها عشاق مانشستر يونايتد عقب العودة من ملعب الاتحاد بالفوز بهدفين لهدف في الجولة الـ 16 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

فاز الفريق الأحمر بقيادة أولي غونار سولشاير بالنتيجة نفسها 2-1 على حساب جوزيه مورينيو وبيب غوارديولا في 4 مباريات فقط ليتحول المدرب النرويجي من شخص على أبواب الإقالة لبطل شعبي لدى عشاق ملعب أولد ترافورد.

حقق يونايتد فوزاً مهماً وقدم هدية على طبق من ذهب لليفربول الذي يبدو أنه قريبا في الوقت الحالي لتحقيق لقب الدوري الإنجليزي أكثر من أي وقت مضى وهو ما اعترف به المدرب بيب غوارديولا عقب الخسارة في الديربي.


ونستعرض تالياً أبرز الأسباب التي أدت لخسارة السيتي في الديربي:


1 ـ الكارثة أنجيلنو

كان الإسباني أنجيلنو 22 عاماً نقطة الضعف الكبرى في صفوف مانشستر سيتي من الناحية اليسرى في ظل غياب الظهير الفرنسي بنيامين ميندي عن الفريق السماوي.

تفوق اللاعب الويلزي دانييل جيمس بشكل مستمر على حساب أنجيلنو من جميع النواحي الفنية والبدنية حيث تميز اللاعب بالسرعة في الهجمات المرتدة والمراوغات والتمريرات البينية الدقيقة.

وظهر من خلال الديربي أن أنجيلنو لاعب لا يستحق المشاركة بصفة أساسية لدى فريق كبير بحجم مان سيتي.

2 ـ غياب أغويرو

افتقد مانشستر سيتي لهداف من العيار الثقيل بقيمة أغويرو اللاعب الذي طالما ما كان يتألق في المواجهات الكبرى ويحول أنصاف الفرص إلى أهداف محققة.

لم يتمكن الثلاثي غابرييل خيسوس ورحيم سترلينغ وبرناردو سيلفا من التفوق على دفاعات مانشستر يونايتد حيث جاء الهدف الوحيد لأصحاب الديار في المباراة من توقيع قلب الدفاع البديل نيكولاس أوتاميندي.

3 ـ محرز حبيس دكة البدلاء

من جديد قرر المدرب الإسباني بيب غوارديولا تحويل اللاعب الجزائري رياض محرز للاعب بديل رغم ما يقدمه اللاعب في الموسم الحالي من مستويات مميزة.

لعب محرز كبديل ونجح في صناعة هدف مانشستر سيتي الوحيد وكاد يسجل الهدف الثاني لولا تألق الحارس الإسباني دافيد دي خيا.

ويحتاج بيب غوارديولا لإعادة النظر في حساباته الخاصة بتشكيلة الفريق الأساسية في ظل انفجار محرز التهديفي والمهاري في الموسم الحالي.

4 ـ يونايتد ملك الهجمات المرتدة

قدم يونايتد تحت قيادة سولشاير أفضل عروضه من الناحية الهجومية في الموسم الحالي على ملعب الاتحاد حيث تميز الفريق الأحمر بالسرعة الخارقة عند استخلاص الكرة من المنافس.

عرف سولشاير كيف يستفيد من سرعات دانييل جيمس وجيسي لينغارد وماركوس راشفورد وأنتوني مارسيال كرباعي هجومي استغل معاناة مانشستر سيتي الدفاعية المستمرة في الموسم الحالي.

5 ـ دي بروين ليس في يومه

لم يكن البلجيكي كيفين دي بروين نجم مانشستر سيتي الأول في أفضل حالاته في الديربي وهو ما استغله مانشستر يونايتد الفريق الذي عرف كيف يغلق مفاتيح لعب المنافس.

قدم يونايتد عن طريق فريد وماكتوميناي وأرون بيساكا والثنائي الدفاعي ليندلوف وماغوايرو مواجهة تكتيكية من العيار الثقيل فشل من خلالها دي بروين وسترلينغ الثنائي الأبرز في صفوف مانشستر سيتي في العثور على حلول للوصول لمرمى دي خيا.