الاحد - 19 يناير 2020
الاحد - 19 يناير 2020
No Image

المحكمة الفرنسية ترفض طعن بنزيمة في قضية فالبوينا

رفضت المحكمة الفرنسية العليا اليوم الاثنين الطعن المقدم من مهاجم ريال مدريد كريم بنزيمة، الذي كان يتطلع عبره لإسقاط التهمة التي تلاحقه منذ عام 2015 بسبب مزاعم تورطه في محاولة ابتزاز زميله السابق بالمنتخب الفرنسي ماتيو فالبوينا.

واعتبر قضاة أعلى هيئة قضائية في فرنسا أن المحققين لم يتخطوا الحدود القانونية في سبيل الحصول على أدلة على التورط المزعوم للاعب، على عكس ما دفع به محامو اللاعب.

ويعني هذا القرار أن الأدلة التي جمعها المحققون ما زالت صالحة، ما قد يؤدي إلى احتمالية خضوع بنزيمة لمحاكمة.


وكان دفاع بنزيمة طالب بإلغاء التحقيقات لوجود مخالفات، وبالأخص تدخل شرطي تظاهر بأنه شخص أرسله فالبوينا للتعرف على هوية الأشخاص الذين يبتزون اللاعب بفيديو جنسي.

وهناك 5 متهمين آخرين بالقضية من بينهم اللاعب السابق جبريل سيسه وكريم زيناتي، صديق الطفولة لبنزيمة.

وبدأت القضية حين أبلغ فالبوينا الشرطة في يونيو 2015 بأنه تلقى مكالمة طلب فيها مجهولون منه أموالاً مقابل عدم نشر فيديو جنسي يظهر به.

وبحسب رواية الاتهام، فإن المبتزين لجأوا في البداية لسيسه، لكن بعدما فشل في إقناع فالبوينا بأن يدفع لهم، توجهوا لزناتي ليقنع بنزيمة بأن يقوم بدور الوساطة.

وأثناء وجودهما معاً بمعسكر المنتخب الفرنسي في أكتوبر من ذلك العام، نصح بنزيمة فالبوينا بأن يدفع المبلغ المطلوب لتجنب المشكلات.

وبعيداً عن الجانب القضائي، يعني القرار الصادر الاثنين استمرار استبعاد بنزيمة من المشاركة مع منتخب "الديوك".
#بلا_حدود