الأربعاء - 24 يوليو 2024
الأربعاء - 24 يوليو 2024

4 عوامل تقرّب برشلونة من حسم الكلاسيكو

4 عوامل تقرّب برشلونة من حسم الكلاسيكو
يستقبل برشلونة غريمه ريال مدريد مساء غداً الأربعاء في مباراة الكلاسيكو المؤجلة عن الجولة العاشرة من الدوري الإسباني، والتي كان من المفترض أن تلعب في 26 أكتوبر الماضي لكن مظاهرات المعارضة الكتالونية جعلت الاتحاد الإسباني لكرة القدم يؤجل المواجهة، وعلى الرغم من ذلك من المتوقع أن يشهد محيط ملعب كامب نو مظاهرات جديدة قبل وبعد المباراة.

وبالعودة إلى الشق الرياضي تأتي المباراة في ظروف مثالية بتقاسم الفريقين صدارة الترتيب بِرصيد 35 نقطة لكل منهما على بعد أسبوع من نهاية جولات الذهاب وبالتالي النصف الثاني من الموسم، لكن وعلى الرغم من تقارب أرقام ونتائج الفريقين يظل برشلونة المرشح الأول لِتحقيق نتيجة الفوز في مباراة الأربعاء نظراً لِـ 4 عوامل رئيسة:

1- الأرض والجمهور:


لطالما لعب عامل الأرض والجمهور دوراً رئيساً في مباريات الكلاسيكو عبر التاريخ ومباراة الأربعاء لن تكون استثناء، وسيحاول برشلونة الاستفادة من ملعب كامب نو لحسم المواجهة لصالحه كما فعل في 50 مناسبة من أصل المواجهات الـ 89 السابقة التي جمعت الفريقين في برشلونة ضن مسابقة الدوري الإسباني.


ولم يخسر الفريق الكتلوني على أرضه أمام الغريم ريال مدريد في الدوري سوى في 20 مرة كانت آخرها في أبريل 2016.

2- ظروف المباراة:

على الرغم من الحساسية الكبيرة في علاقة برشلونة وريال مدريد تاريخياً لكن لم يسبق وأن تواجه الغريمان في ظروف مشابهة منذ بداية الألفية الجديدة على الأقل، حيث أنه من المحتمل أن يتم استهداف نجوم ريال مدريد من طرف مظاهرات المعارضة الكتالونية التي ستكون في محيط ملعب كامب نو والتي من الممكن أن تنتقل إلى المدرجات خلال دقائق المباراة.

لذلك طلبت السلطات المحلية من بعثة ريال مدريد مرافقة برشلونة إلى الملعب باستخدام حافلة عادية لا تحمل أي شعارات، فيما سيتم تأمين أرضية الملعب بـ 3000 فرد من رجال الأمن إضافة قوات أمن خاصة تابعة للملعب.

3- ليونيل ميسي:

بدون شك يعتبر تواجد ليونيل ميسي في صفوف برشلونة عاملاً إضافياً يجعله المرشح الأوفر حظاً للفوز بأي مباراة، خاصة عندما يتعلق الأمر بمواجهة الكلاسيكو.

ويعتبر النجم الأرجنتيني الهداف التاريخي للمواجهة بتسجيله 26 هدفاً خلال 41 مباراة وبواقع 18 هدفاً في مسابقة الدوري، بفارق 15 هدفاً عن أقرب ملاحقيه من اللاعبين المتواجدين حالياً لويس سواريز والذي سجل 11 هدفاً حتى الآن.

4- العامل النفسي:

على الرغم من تحقيق ريال مدريد نجاحات أوروبية كبيرة خلال المواسم الخمسة الماضية تحت قيادة زين الدين زيدان لكن لم ينجح الفريق في إيقاف السيطرة المحلية للغريم برشلونة، خاصة في المواجهات المباشرة، الأمر الذي جعل النادي الكتالوني يتفوق على غريمه نفسياً بشكل واضح.

وحقق برشلونة 10 حالات فوز في مباريات الكلاسيكو في جميع المسابقات منذ أكتوبر 2013، بينما فاز ريال مدريد في 5 مباريات فقط خلال الفترة نفسها منها فوزان فقط في مسابقة الدوري، بينما انتهت 3 مباريت بنتيجة التعادل.