الجمعة - 19 يوليو 2024
الجمعة - 19 يوليو 2024

5 مواجهات نارية داخل موقعة الكلاسيكو

تتجه أنظار العالم أجمع مساء غد الأربعاء صوب ملعب كامب نو الذي يحتضن موقعة الكلاسيكو بين الغريمين برشلونة وريال مدريد في مباراة مؤجلة من الجولة العاشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

ويتطلع الفريقان إلى تحقيق الانتصار وحصد النقاط الثلاث لفك ارتباط صدارة الليغا التي يعتليها برشلونة برصيد 35 نقطة بفارق الأهداف عن ريال مدريد.

ونستعرض تالياً 5 مواجهات مرتقبة في الكلاسيكو:


1 - ليونيل ميسي - كريم بنزيمة:


يقدم ميسي أداء مبهراً كعادته في كل موسم، إذ استعاد البرغوث رونقه بعد تعرضه للإصابة في بداية الموسم وقاد برشلونة إلى مرحلة الاتزان على مستوى النتائج محلياً وأوروبياً، في حين يمر بنزيمة بمرحلة مميزة وبات المهاجم الأبرز للريال، مستغلاً تذبذب مستوى الويلزي غاريث بيل وإصابة البلجيكي إدين هازارد.

يعول برشلونة ومحبوه كثيراً في المباراة على مهارة ميسي لخلخلة دفاعات الريال، وعلى كراته الثابتة والتسديد من خارج منطقة الجزاء، حيث أصبحت الأهداف أسهل شيء لدى الأرجنتيني، ولا غبار في أنه يستحق عن جدارة لقب الهداف التاريخي في مواجهات الكلاسيكو (26 هدفاً).

2 - فالفيردي ـ زيدان:

قائدا المعركة من على خط المستطيل الأخضر، ويبحث كل مدرب في موقعة الكلاسيكو عن كسب مزيد من ثقة الإدارة وجماهير الفريقين.

المباراتان اللتان خسرهما فالفيردي مع برشلونة في الكلاسيكو كانتا أمام زيدان، الذي لا يعرف الهزيمة في كامب نو كمدير فني، وأمامه فرصة لمواصلة صنع التاريخ في معقل الغريم الأزلي.

ويعاني فالفيردي هذا الموسم تذبذباً على مستوى الأداء والنتائج، لكنه يتصدر الليغا، واجتاز دور مجموعات دوري الأبطال كمتصدر، ويبقى فريقه صعباً وقوياً على ملعبه هذا الموسم.

مر زيدان في المرحلة نفسها، وناله سهم الانتقاد، ولكن استطاع تغيير أداء الفريق لتكون الهزيمة أمام مايوركا الأخيرة وواصل تحقيق النتائج الإيجابية دون خسارة طوال آخر شهرين.

3 ـ تير شتيجن ـ كورتوا:

يبدو أن حارس برشلونة مارك أندريه تير شتيغن أصيب بالإرهاق من الذود عن شباك برشلونة في أوقاته السيئة، وارتكب العديد من الهفوات القاتلة، منها أمام مايوركا وأمام ريال سوسييداد.

لكن مع كل هذا يتوقع أن يكون تير شتيغن في أتم الاستعداد لاستقبال ريال مدريد وعلى أن يكون حاسماً في مرماه حال استمر دفاعه في التقاعس كما أظهر في المباريات الأخيرة.

في المقابل عادت الابتسامة إلى وجه تيبو كورتوا، الحارس البلجيكي الذي لم يظهر بالشكل المأمول منذ بداية الموسم، حتى أنه واجه صافرات استهجان من الجماهير، إلا أن كورتوا نجح، عبر تدخلاته الرائعة، في إجبار عشاق مدريد على احترامه، آخرها في ملعب ميستايا أمام فالنسيا حيث شارك في إدراك فريقه للتعادل في اللحظات الأخيرة، وأنقذ فريقه من الهزيمة قبل الكلاسيكو.

4 - بيكيه ـ راموس:

سيطر هذا الثنائي على العالم في الفترة الماضية، وقادا إسبانيا للعديد من الألقاب أبرزها مونديال 2010 ويورو 2008 و 2012، وكذلك هما بطلان للعديد من المناوشات داخل الملعب، لكنهما يحظيان بعلاقة جيدة خارجه، ويعشق كلاهما الجدل والتصريحات المثيرة عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

مهمة صعبة تنتظر بيكيه وهي رقابة بنزيمة، الذي يقدم مستويات رائعة هذا الموسم بتحركات مستمرة ولعب جماعي هجومي، أما راموس يتعين عليه مجدداً التعامل لمنع تفوق المهاجم المشاغب دائماً أمام المرمى، لويس سواريز، في مواجهات سيكلف فيها أي عدم تمركز جيد ولو لنصف متر الكثير لأي من الفريقين.

5 - بوسكيتس - كاسيميرو:

مواجهة بين اثنين من أفضل لاعبي خط الوسط في العالم، ربما لا تجذب أنظار الكثيرين في الكلاسيكو ولكنها ستكون لها الكثير من الأهمية في سير اللقاء وكذلك بالنسبة للاعبين هما أفضل من يفهم الجانب الخططي ويطبقه في المستطيل الأخضر، خاصة أن اتزان كل من الغريمين سيعتمد عليهما بشكل أساسي.

بوسكيتس يصل للمواجهة بعيداً عن مستواه المعهود في المواسم الأخيرة، ورغم مرور السنوات وبدء الحديث عن معاناته بدنياً إلا أن ذكاءه الخارق يبقيه أساسياً سواء مع برشلونة أو المنتخب الإسباني، بينما ينتظر أن يلعب كاسيميرو دوراً كبيراً من الناحية الدفاعية وقطع الكرات، وهو لاعب جاهز دائماً للمعركة.