الجمعة - 27 مايو 2022
الجمعة - 27 مايو 2022

الأفضل والأسوأ في كلاسيكو الكامب نو

الأفضل والأسوأ في كلاسيكو الكامب نو
حسم التعادل السلبي(صفر ـ صفر) موقعة الكلاسيكو بين برشلونة وضيفه ريال مدريد في مؤجلة الجولة العاشرة من الدوري الإسباني والتي أجريت أخيراً مساء الأربعاء بعد الكثير من الجدل والمخاوف الأمنية في ظل الاحتجاجات التي تعيشها شوارع العاصمة الكتالونية، لكن وبالعودة إلى مجريات المباراة يمكن القول أننا شاهدنا واحدة من أكثر مباريات الكلاسيكو تواضعاً من الناحية الفنية خلال العِقد الأخير، لكن وعلى الرغم من ذلك ظهر أكثر من لاعب بمستوى مميز وخاصة من جانب ريال مدريد الذي كان أقرب للفوز في أغلب فترات المواجهة.

الأفضل:

كان كاسيميرو أفضل لاعب في المباراة بدون منازع، حيث إن مساهمة البرازيلي في الشق الدفاعي على وجه الخصوص كانت حاسمة في ظهور ريال مدريد بمستوى مقنع، وكان كاسيميرو أكثر لاعب افتكاكاً للكرات في المباراة بـ5 من أصل 10 تدخلات، كما فاز بكرتين هوائيتين وأوصل نسبة 85% من تمريراته بشكل صحيح، إضافة إلى مساهمته الهجومية بـ4 تسديدات كأكثر لاعب تسديداً على المرمى في المباراة.


وعلى الجانب الآخر لم يظهر أغلب نجوم برشلونة بمستواهم المعهود باستثناء جيرارد بيكيه الذي قدم أداء مميزاً ليفرض نفسه من نجوم المباراة، وقام المدافع الكتالوني بتشتيت 8 كرات من داخل منطقة الجزاء، أكثر من أي لاعب آخر في المباراة، كما قام بإنقاذ فرصة تسجيل محققة من على خط المرمى وقام باسترجاع ناجح واحد للكرة وأوصل نسبة 86% من تمريراته بشكل صحيح.


الأسوأ:

لن يختلف اثنان على أن لويس سواريز كان أسوأ لاعب في مباراة الكلاسيكو، حيث قدم النجم الأوروغوياني واحدة من أسوأ مبارياته خلال الموسم الجاري بتسديده كرة واحدة فقط بين القائمين طوال الـ90 دقيقة، كما كان أكثر لاعب يخسر الكرة من الفريقين بـ4 كرات، وكذلك كان سواريز صاحب أسوأ نسبة تمريرات صحيحة في المباراة بـ70% فقط.

بالنسبة لريال مدريد لم يظهر أي لاعب بمستوى يمكن وصفه بالسيئ، لكن يمكن القول إن البديلين رودريغو ولوكا مودريتش لم يقدما الإضافة المطلوبة في الشق الهجومي، بفشلهما في القيام بأي تسديدة على المرمى أو مراوغة ناجحة أو صناعة فرصة للتسجيل.