الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021

«التسونامي الأبيض» و«المعركة السلبية» يتصدران صحف إسباينا بعد الكلاسيكو

سلطت الصحف الرياضية الإسبانية الصادرة الخميس الضوء على أداء «التسونامي الأبيض» في معركة الكلاسيكو بين ريال مدريد وبرشلونة على ملعب كامب نو في مباراة «بلا أهداف ولا فار».

وبصورة لمدافع برشلونة، الفرنسي كيلمنت لينغليه وهو يدفع مواطنه ونظيره المدريدي رافائيل فاران بقدمه، تحدثت صحيفة «آس» عن «تسونامي أبيض بلا أهداف ولا فار»، في إشارة لتفوق الملكي من حيث الأداء رغم التعادل السلبي في اللقاء الذي لم يتم فيه الاحتكام لتقنية حكم الفيديو المساعد ولو مرة واحدة.

واعتبرت «آس» أن حكم اللقاء هيرنانديز هيرنانديز «لم يحتسب ركلتي جزاء واضحتين لفاران»، مبرزة أيضاً تصريحات مدرب الملكي الفرنسي زين الدين زيدان حين أكد «يبدو لي العائد قليلاً، عندما تخلق الفرص فعليك أن تسجل».


وأكدت الصحيفة أن «الريال كان متفوقاً في كلاسيكو بلا حوادث داخل الملعب»، في إشارة لدعوات التظاهر يوم اللقاء من جانب منصة «تسونامي الديمقراطية» التي دعت لمظاهرات قبل المباراة.

من جانبها، أشارت صحيفة «ماركا« على صفحتها الرئيسة التي احتلتها أيضاً صورة مدافع البرسا، وهو يدفع فاران بقدمه، إلى أن «الريال لم يخض مبارزة رائعة»، موضحة أيضاً أن الملكي «يطالب بأحقية فاران بركلتي جزاء»، منددة بالأداء التحكيمي أثناء اللقاء.

أما الصحف الكتالونية، فاختارت إبراز اللقاء من منظور آخر واستعانت بصور يبدو فيها مدافع وقائد الميرنيغي سرخيو راموس وكأنه يعرقل مهاجم برشلونة، الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وهذا ما فعلته صحيفة «موندو ديبورتيفو» الكتالونية التي منحت اللقاء عنوان «معركة سلبية»، معتبرة أن «البرسا قاوم على كامب نو ضغط الريال الذي كان جدياً للغاية، وحافظ على الصدارة بفارق الأهداف».

كما سلطت الصحيفة الضوء على أن «معركة الكلاسيكو انتهت بلا أهداف للمرة الأولى منذ 17 عاماً».

بدورها، سارت «سبورت» في الاتجاه نفسه وافتتحت عددها بصورة لراموس وميسي وعنونتها «الكثير من الضجيج والقليل من الكلاسيكو»، واعتبرت أن «برشلونة والريال على السواء لم يكونا على مستوى التوقعات».

وأضافت أن «الأبيض كان مسيطراً خلال الشوط الأول في حين كان البرسا أفضل في الدقائق الأخيرة».

كما أبرزت «سبورت» أن «المباراة مرت بشكل طبيعي دون حوادث، ولم تحدث سوى بعض المناوشات في محيط كامب نو عقب بدء اللقاء».

و كان التعادل السلبي هو سيد الموقف في «كلاسيكو الأرض» بين الغريمين التقليديين برشلونة وريال مدريد الأربعاء، في لقاء مؤجل من الجولة الـ10 في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم «الليغا».

وبهذه النتيجة ظل الوضع كما هو عليه في الصدارة حيث واصل الغريمان اقتسامهما عدد النقاط نفسه (36)، مع أفضلية البرسا بفارق الأهداف، قبل جولتين فقط على نهاية الدور الأول.
#بلا_حدود