السبت - 12 يونيو 2021
السبت - 12 يونيو 2021

على خطى بيل.. نجم برشلونة يتحول إلى "زجاجي"

تحول اللاعب البرازيلي الشاب آرثر ميلو لمعضلة جديدة في صفوف نادي برشلونة بسبب إصابات اللاعب التي لا تتوقف والتي تنتج عن عدم التزامه خارج الملعب.

وعلى طريقة بيل النجم الزجاجي الأكثر إصابات في ريال مدريد في السنوات الماضية أصبح ميلو ضيفاً دائماً في مستشفى نادي برشلونة بسبب إصاباته المستمرة.

ويعاني بيل في ريال مدريد بسبب ولعه بلعبة الغولف، وهو ما يؤدي إلى إصابات اللاعب المستمرة على مستوى الظهر والكتف.


وكان برنامج "تشيرنغيتو" الإسباني أكد أن لعبة الغولف هي السبب الرئيس لمشاكل اللاعب الويلزي في الظهر في الفترة الماضية، وأن هناك غضباً شديداً داخل ريال مدريد بسبب كثرة إصابات اللاعب بسبب لعب الغولف.

ميلو على خطى بيل

يسير ميلو نجم وسط برشلونة على خطى بيل بسبب ممارسة رياضة التزحلق على الجليد بشكل مستمر رغم منع النادي للاعب من ممارستها بسبب تأثيرها على منطقة العانة.

وينتظر غياب ميلو عن صفوف برشلونة لقرابة 3 أسابيع قادمة مع تأكد غيابه عن كأس السوبر الإسباني بسبب الإصابة في العانة والناتجة عن ممارسته رياضة التزحلق على الجليد.

ميلو سبق له السفر إلى باريس لحضور حفل مواطنه نيمار من دون إذن من ناديه برشلونة، وهو ما تسبب في غضب المدرب آرنيستو فالفيردي.

وذكرت صحيفة "موندو ديبورتيفو" المقربة من برشلونة أن ميلو سافر إلى أندورا في أعياد الميلاد من أجل ممارسة رياضة التزحلق على الجليد، وهو ما تسبب في غضب إدارة النادي الكتالوني التي قررت توجيه تحذير شديد اللهجة للاعب.

ويدرس برشلونة التخلص من ميلو في الصيف المقبل بسبب عدم التزامه خارج الملعب وتعرضه للإصابات بشكل مستمر، وهو ما يعاني منه ريال مدريد الذي يأمل في التخلص من نجمه الويلزي غاريث بيل مع نهاية الموسم الجاري.

اللاعب البرازيلي البالغ من العمر 23 عاماً لعب 9 مباريات من أصل 18 لبرشلونة هذا الموسم وتمكن من تسجيل هدفين وصناعة 3 أهداف.

وكان برشلونة أنهى عام 2019 بالفوز 4 ـ 1 أمام ديبورتيفو ألافيس ضمن منافسات الجولة الـ18 من الدوري الإسباني، ليتصدر جدول الترتيب بفارق نقطتين عن ريال مدريد الذي تعثر بالتعادل السلبي على ملعبه أمام أتلتيك بلباو في آخر مباريات عام 2019.

ولعب برشلونة 18 لقاء في الدوري الإسباني هذا الموسم، وتمكن من تحقيق الفوز في 12 لقاء وخسر 3 مباريات، وأحرز 47 هدفاً واستقبل 21 هدفاً.
#بلا_حدود