الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021

العقم الهجومي يحرج زيدان في الديربي الصغير

أنهى ريال مدريد الإسباني سلسلة التعادلات بتحقيق الفوز في مباراته الأولى عام 2020 بثلاثية نظيفة على حساب خيتافي في ديربي مدريد الصغير على ملعب كولسيوم ألفونسو بيريز.
ونجح دفاع ريال مدريد بجدارة ورغم غياب القائد سيرخيو راموس في إيقاف الثلاثي الناري لأصحاب الأرض المكون من ماتا ومولينا وأنخيل رودريغيز، والذين سجلوا 24 هدفاً في الموسم الحالي ليتلقى خيتافي ثاني هزيمة على ملعبه هذا الموسم بعد الخسارة أمام برشلونة.

صلابة دفاعية وحارس عملاق

ساهم الحارس تيبو كورتوا النجم الأول لريال مدريد أمام خيتافي، بجانب الرباعي كارفخال وميندي وميليتاو وفاران، في تأمين النقاط الـ3 للمدرب الفرنسي زين الدين زيدان.


ونجح ميليتاو في كسب الرهان وتعويض غياب القائد سيرخيو راموس، بينما تألق ميندي دفاعاً وهجوماً في الجانب الأيسر ولم يتذكر عشاق البلانكو غياب الظهير البرازيلي مارسيلو.

وكان الخبر السار أمام خيتافي عودة فاران لهز الشباك من جديد، كما نجح كورتوا في الحفاظ على شباكه في 13 لقاء من آخر 18 مباراة له مع ريال مدريد.

إراحة فالفيردي

بدأ زين الدين زيدان عملية التناوب والمداورة بشكل مبكر عام 2020 من خلال إراحة لاعب الوسط الأوروغوياني فيدريكو فالفيردي مع الاعتماد على الثلاثي توني كروس وكاسيميرو ولوكا مودريتش في الوسط.

مشاركة فالفيردي في الدقائق الأخيرة من عمر اللقاء منحت ريال مدريد نشاطاً كبيراً في الوسط، كما ساهم اللاعب الشاب في صناعة الهدف الثالث الذي سجله رفيقه في الوسط لوكا مودريتش.

هجوم متواضع

نقطة الضعف الكبرى في تشكيلة زيدان هذا الموسم تتمثل في عدم تواجد نجوم الوسط الهجومي القادرين على هز الشباك، فالويلزي غاريث بيل أهدر أكثر من فرصة للتسجيل، كما أهدر فينيسيوس جونيور فرصة على طبق من ذهب قدمت من الصربي لوكا يوفيتش البديل الآخر.

أهداف ريال مدريد جاءت من لاعب خيتافي بالخطأ في المرمى ثم فاران ومودريتش، ولم يتمكن أي لاعب من الخط الهجومي من تسجيل الأهداف، واستمر ظهور إيسكو وبيل وفينيسيوس بشكل لا يليق بحجم ريال مدريد من الجانب التهديفي.

ريال مدريد سبق له أن ظهر بشكل متواضع هجومياً على ملعب ميستايا أمام فالنسيا وكذلك أمام برشلونة في ملعب كامب نو، وملعب سانتياغو بيرنابيو بالتعادل السلبي أمام أتلتيك بلباو، واستمر الأمر حتى لقاء خيتافي حيث يعد الفرنسي كريم بنزيمة اللاعب الوحيد في خط الهجوم الذي يمكنه هز الشباك في صفوف ريال مدريد هذا الموسم.

لم يسجل فينيسيوس سوى هدف وحيد في الليغا هذا الموسم، كذلك لم يحرز إيسكو أي هدف واكتفى بيل بتسجيل هدفين فقط، بينما سجل لاعب الوسط لوكا مودريتش 3 أهداف وسيرخيو راموس قلب الدفاع 3 أهداف مما يعني ضعف المستوى التهديفي لنجوم الوسط الهجومي في ريال مدريد هذا الموسم.
#بلا_حدود