الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

علي الحبسي.. رحالة عُمان يعلق قفازيه بعد مسيرة حافلة من الإنجازات

أعلن أسطورة كرة القدم العمانية علي الحبسي عن وضع حد لمسيرته الكروية بعدما سطر اسمه كأحد أهم حراس المرمى في تاريخ الكرة العربية، بما حققه من إنجازات وألقاب ورحلته الطويلة في الملاعب الإنجليزية.

وكتب الحبسي في حسابه على «تويتر» السبت معلناً نهاية مشواره الكروي: "بعد سنوات تشرفت فيها بخدمة منتخبات وطني؛ داخل الوطن وخارجه، أُعلن اليوم إنهاء مسيرتي الدولية مع المنتخب الوطني".

بدأت مسيرة اللاعب في بلاده من خلال اللعب لنادي المضيبي ثم النصر بينما بدأت تجربته الاحترافية في أوروبا باللعب في صفوف نادي لين النرويجي في الفترة بين 2003 و2005.

بصمة واضحة في ملاعب إنجلترا

يعد الحبسي أحد أبرز حراس المرمى في تاريخ الكرة العربية بجانب كونه أحد أبرز المحترفين العرب الذين صنعوا اسماً في ملاعب أوروبا.

ويمتلك الحبسي مسيرة حافلة في الملاعب الإنجليزية ارتدى من خلالها أقمصة بولتون وويغان الذي أحرز معه لقب الكأس في 2013 وريدينغ، قبل انتقاله إلى الهلال السعودي في 2017 وتتويجه معه بلقب الدوري السعودي عام 2018.

No Image Info



وبدأت مسيرة اللاعب في الملاعب الإنجليزية عندما انضم إلى صفوف بولتون واندرز في يناير 2006 وتوهج في مشواره مع الفريق عندما شارك في فوز فريقه بهدفين لهدف على حساب فولهام في كأس الرابطة الإنجليزية في سبتمبر 2007.

وكان موسم 2007 ـ 2008 بمثابة انطلاقة قوية للاعب العماني الذي لعب 15 مواجهة مع الفريق كان أهمها المشاركة ضد بايرن ميونيخ الألماني في كأس الاتحاد الأوروبي (يوروبا ليغ حالياً) ونجح الحبسي في حماية العرين وتقديم أداء مميز خطف الأنظار وأعلن من خلاله مولود حارس عملاق في الكرة العربية، وانتهت المباراة بالتعادل 2-2 على ملعب أليانز آرينا في ميونيخ معقل البافاري.

وشارك الحبسي للمرة الأولى في الدوري الإنجليزي الممتاز ضد ويغان أتلتيك في ديسمبر 2008، وهو ما دفع إدارة النادي لتمديد تعاقده لينتهي في يونيو 2013.

جائزة الأفضل في ويغان وريدينغ

ونجح العملاق العماني في الفوز بجائزة أفضل لاعب في ناديه 3 مرات بداية من موسم 2010 مع فريقه الجديد ويغان عندما لعب في صفوفه لمدة موسم على سبيل الإعارة وكان أبرز نجوم الفريق، ما دفع النادي لتحويل الإعارة إلى شراء.

No Image Info



ولعب الحبسي بقميص ريدينغ في الفترة ما بين 2015 إلى 2017 ونال جائزة أفضل لاعب في صفوف الفريق في موسمين ليواصل تألقه في الملاعب الإنجليزية.

الكأس الأقدم وملك ركلات الجزاء

حقق الحبسي اللقب الأول في مسيرته الكروية عندما توج مع ويغان أتلتيك بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي موسم 2012 ـ 2013 عقب التغلب في النهائي على مانشستر سيتي بهدف نظيف في مواجهة شهدت تألق نجمنا العربي.

ولقب الحبسي بملك ركلات الجزاء بين جماهير ويغان بسبب تألقه المستمر في التصدي لركلات الجزاء، حيث تصدى لنصف ركلات الجزاء التي نفذت على مرماه، وتواجد ضمن قائمة أفضل حراس الملاعب الإنجليزية في التصدي لركلات الجزاء وفقاً لشبكة سكاي سبورتس البريطانية ليرتبط حينها بخطوة عملاقة بالذهاب إلى آرسنال أو ليفربول.

ونجح الحبسي في التصدي لركلات جزاء من كبار النجوم أمثال كارلوس تيفيز مهاجم مانشستر يونايتد السابق والمكسيكي تشيتشاريتو (خافيير هيرنانديز) لاعب يونايتد السابق ومدرب آرسنال الحالي مايكل آرتيتا لاعب الغنرز السابق وكذلك الهولندي روبين فان بيرسي لاعب مانشستر يونايتد وآرسنال السابق.

القائد العربي الأول في إنجلترا

لا يتميز الحبسي بكونه حارساً عملاقاً فقط بل يتمتع بشخصية قيادية ظهرت مع منتخب بلاده وكذلك الأندية التي لعب لها.

في 16 أبريل 2016 قرر نادي ريدينغ منح الحبسي شارة القيادة في مواجهة ليدز يونايتد في مواجهة خسرها الحبسي 2-3 ليصبح أول حارس عربي يرتدي شارة القيادة لفريقه في الملاعب الإنجليزية.

بناء الهجمات

تميز الحبسي بالقدرة على بداية الهجمات من الخلف بسبب إجادته اللعب بالقدمين اليمنى واليسرى معاً.

وقال الحبسي عن ذلك في حديث صحافي: " روبيرتو مارتينيز مدرب ويغان اعتمد علي في البناء من الخلف، والحال كان نفسه مع ياب ستام مدرب ريدينغ. طريقة لعب الحراس الآن اختلفت عن السابق".

No Image Info



رحلة قصيرة مع الهلال

استغل الحبسي قرار الاتحاد السعودي بالسماح للأندية بالتعاقد مع حراس مرمى أجانب ليفضل الانضمام لصفوف الهلال ويتنافس مع عبدالله المعيوف على مكان أساسي في صفوف أزرق الرياض.

No Image Info



الحارس المخضرم لعب في صفوف الهلال موسمين خلال الفترة من 2017 إلى 2019 وحقق مع الفريق لقب الدوري السعودي للمحترفين بجانب تحقيق لقب كأس السوبر السعودي مرة واحدة.

مسيرة دولية حافلة

يمتلك الحبسي مسيرة دولية هائلة، حيث لعب 128 لقاء مع منتخب بلاده بداية من عام 2002 وأسهم في تحقيق المنتخب العماني لقب كأس الخليج 2009 كما توج بجائزة أفضل حارس في البطولة 5 مرات في أعوام 2003 و2004 و2007 و2009 و2011.

وحافظ الحبسي على مكانه كحارس أساسي مع منتخب بلاده قرابة 17 عاماً، وقاد منتخب بلاده للمشاركة في 3 نهائيات من كأس الخليج وخسر في مباراتين في 2004 و2007 لكنه توج باللقب بركلات الجزاء في 2009 على حساب المنتخب السعودي في مباراة شهدت تصديه لفرصة محققة من ياسر القحطاني مهاجم السعودية في الدقيقة الأخيرة من اللقاء قبل التألق في ركلات الترجيح.

وفشل الحبسي في الفترة الماضية في الفوز بمكان أساسي في صفوف المنتخب العماني في ظل تألق الحارس فايز الرشيدي.

ولم يشارك الحبسي المنضم لصفوف ويست بروميتش ألبييون في الصيف الماضي مع منتخب بلاده في كأس الأمم الآسيوية 2019 والتي لعبت في الإمارات أو خليجي 24 أخيراً.

#بلا_حدود