الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021
No Image Info

ماني يفشل في الاحتفال بجائزة أفضل لاعب أفريقي في داكار

عاد ساديو ماني مبكراً إلى فريقه ليفربول الإنجليزي بعد فشله في اللحاق بالحفل الذي كان من المقرر في بلاده السنغال للاحتفال بتتويجه بلقب أفضل لاعب في أفريقيا.

وغاب ماني عن الحفل الذي كان من المقرر إقامته في داكار نتيجة اضطرابات في مواعيد الطيران، ليفقد بذلك فرصة الاحتفال بين عائلته وأصدقائه بمناسبة تتويجه بجائزة أفضل لاعب في أفريقيا للمرة الأولى في مسيرته.

وجرى إلغاء الحفل بعد فشل الطائرة التي كان يستقلها ماني في الحصول على التصريح اللازم للتحليق في الأجواء التونسية.


وقال ماني "كنت أخطط للسفر أولاً إلى السنغال لتقديم الشكر لأهلي وبلدي وشكرهم على كل ما أعطوني إياه خلال رحلتي، لكن لسوء الحظ لم أتمكن من القيام بهذه الزيارة".

و توج ماني، أمس الأول الثلاثاء، رسميا بجائزة أفضل لاعب أفريقي لعام 2019 وذلك خلال الحفل السنوي لجوائز الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) والذي أقيم في سهل حشيش بمدينة الغردقة المصرية.

وتفوق ماني على الدوليين المصري محمد صلاح زميله في هجوم ليفربول والجزائري رياض محرز نجم مانشستر سيتي الإنجليزي واللذين وصلا معه إلى القائمة النهائية للمرشحين للجائزة.

وتحقق حلم ساديو ماني بالفوز بجائزة أفضل لاعب أفريقي لأول مرة في مسيرته الكروية، بعدما تواجد في القائمة النهائية المرشحة للجائزة للعام الرابع على التوالي.

وحصل ماني (27 عاماً) على المركز الثالث بقائمة أفضل أفريقي عام 2016 ، قبل أن يتواجد في المركز الثاني في العامين الماضيين خلف صلاح.
#بلا_حدود