السبت - 04 يوليو 2020
السبت - 04 يوليو 2020

خدعة يويفا تحفظ ماء وجه كريستيانو رونالدو

كشف صحيفة "ديلي ميل" الإنجليزية أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" استخدم خدعة لتجنب عدم إدراج النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو ضمن تشكيلة العام لأفضل 11 لاعباً في عام 2019.

ووفقاً لما ذكرته الصحيفة الإنجليزية فإن ليونيل ميسي، وروبرت ليفاندوفسكي، وكيليان مبابي، حصلوا على أكبر عدد من الأصوات في استفتاء الجماهير السنوي على الموقع الرسمي ليويفا على شبكة الإنترنت، مما يعني أنهم كانوا سيشكلون خط الهجوم الثلاثي في خطة 4.3.3 المعتادة لفريق العام من اليويفا (ما عدا في عام 2017، حيث تم اعتماد خطة 4.2.4).

ومن أجل أن تشمل تشكيلة العام اسم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، اعتمد اليويفا خطة 4.2.4 بدلاً من 4.3.3، والضحية كان نجم وسط تشيلسي نغولو كانتي الذي حصل على أكبر عدد من الأصوات كثالث أفضل لاعب خط وسط في العام.


ووضح أحد المصادر التي تحدثت لصحيفة "ديلي ميل" الإنجليزية السبب قائلاً: "شعبية رونالدو كبيرة للغاية داخل الاتحاد الأوروبي، ولهذا السبب تم إسقاط لاعب وسط، وإضافة مهاجم، ليشمل التشكيل المثالي كريستيانو رونالدو ".

من ناحية أخرى، نفى متحدث باسم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم هذا موضحاً: "تم اختيار التشكيل المثالي لهذا العام من خلال أصوات الجماهير، بالتوازي مع إنجازات اللاعبين في مسابقات الاتحاد الأوروبي. ونتيجة لذلك هناك 5 فائزين بدوري الأبطال في التشكيلة، و4 بلغوا نهائي دوري الأمم، كما أن خطة التشكيل تتغير بشكل منتظم وهذا العام ليس استثناءً".
#بلا_حدود