الثلاثاء - 29 سبتمبر 2020
الثلاثاء - 29 سبتمبر 2020

نادال يضرب بقوة وشارابوفا تطرق أبواب الوداع في أستراليا المفتوحة

ضرب الإسباني رافايل نادال، المصنف الأول ووصيف البطل، بقوة في مستهل مسعاه لمعادلة رقم غريمه السويسري روجيه فيدرر من حيث عدد الألقاب الكبرى (20)، وتأهل إلى الدور الثاني من بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى التي شهدت الثلاثاء على الأرجح المباراة الأخيرة للروسية ماريا شارابوفا في ملبورن بعد انتهاء مشوارها عند الحاجز الأول.

وتغلب نادال على البوليفي هوغو ديليين 6-2 و6-3 و6-صفر، ليتجاوز الدور الأول للمرة الـ14 من أصل 15 مشاركة (خرج من هذا الدور مرة واحدة عام 2016 على يد مواطنه فرناندو فرداسكو).

ولم يجد نادال، الساعي لإحراز لقب البطولة الأسترالية للمرة الثانية فقط في مسيرته (بعد 2009)، والذي يواجه احتمال لقاء صعب في ربع النهائي النمساوي دومينيك ثييم الخامس، صعوبة تذكر في حسم مباراته مع البوليفي المصنف 73 عالمياً، منهياً اللقاء في ساعتين ودقيقتين.


ويلتقي الإسباني البالغ 33 عاماً في الدور الثاني الفائز من مباراة الأرجنتيني فيديريكو ديلبونيس والبرتغالي جواو سوزا.

وخلافاً لنادال، عانى الروسي دانييل مدفيديف الرابع لحجز بطاقته واحتاج صاحب 4 ألقاب في 2019، بينها بطولة الماسترز الختامية، إلى ساعتين و36 دقيقة لتخطي عقبة الأميركي فرانسيس تيافو بأربع مجموعات 6-3 و4-6 و6-4 و6-2.

وعند السيدات، احتاجت التشيكية كارولينا بليشكوفا، إلى ساعة و24 دقيقة لتحجز بطاقتها إلى الدور الثاني للموسم السابع توالياً (أفضل نتيجة لها وصولها إلى دور الأربعة العام الماضي)، بالفوز على الفرنسية كريستينا ملادينوفيتش 6-1 و7-5.

وبعد أن عانت لحسم المجموعة الأولى بشوط فاصل 7-6 (7-5)، نجحت الرومانية سيمونا هاليب المصنفة رابعة في فرض أفضليتها وخبرتها، حاسمة المجموعة الثانية من مباراتها والأمريكية جنيفر برايدي 6-1، منهية اللقاء في ساعة و36 دقيقة.

وكان اليوم الثاني حزيناً بالنسبة لشارابوفا التي خاضت على الأرجح مباراتها الأخيرة في ملبورن، حيث توجت بطلة عام 2008 ووصلت إلى النهائي عامي 2012 و2015، إذ انتهى مشوار ابنة الـ32 عاماً عند الدور الأول للبطولة الكبرى الثالثة توالياً بخسارتها أمام الكرواتية دونا فيكيتش الـ19 دون مقاومة 3-6 و4-6.

وكشفت الروسية الفائزة بخمسة ألقاب كبرى، لكن آخرها يعود إلى عام 2014 في رولان غاروس، أنها ليست متأكدة من إمكانية العودة إلى البطولة الأسترالية التي شاركت فيها ببطاقة دعوة.

#بلا_حدود