الاحد - 29 مارس 2020
الاحد - 29 مارس 2020
No Image

رينير يعزز النفوذ البرازيلي في ريال مدريد

مارسيلو، كاسيميرو، فينيسيوس، ميليتاو، رودريغو، والآن رينير.. ريال مدريد لديه بالفعل 6 لاعبين برازيليين في صفوفه، أكثر بلاعب واحد من عدد البرازيليين الذين تواجدو في صفوفه موسم (2005-2006)، عندما كان الفريق يضم رونالدو, وروبرتو كارلوس, وسيسينيو, وبابتيستا وروبينيو.

وتزايد عدد اللاعبين البرازيليين في صفوف ريال مدريد منذ تعيين جوني كالافات مسؤولاً عن اكتشاف المواهب الجديدة في عالم كرة القدم، وكانت البرازيل دائماً أرض خصبة لريال مدريد للبحث عن المواهب الواعدة، خاصة بعد خسارتهم صفقة نيمار في عام 2011.

من بين تشكيلة الفريق الحالية، كان مارسيلو أول برازيلي يصل منذ 13 عاماً.

وقع الظهير الأيسر لريال مدريد في ديسمبر 2006 من فلومينينسي مقابل 6 ملايين يورو، وبعد 3 مواسم من التكيف فرض نفسه كواحد من أفضل الأظهرة في العالم، فيما تم التوقيع مع كاسيميرو في عام 2013 من ساو باولو مقابل 5 ملايين يورو، وهو الآن ركيزة أساسية أيضاً في الفريق.

ووصل فينيسيوس مقابل 50 مليون يورو، ورودريغو مقابل 45 مليون يورو، ورينير مقابل 30 مليون يورو.

في المجموع، استثمر ريال مدريد 125 مليون يورو لتعزيز هجومه المستقبلي.

ويعتبر ميليتاو (21 عاماً) حالة مختلفة، وهو أيضاً رهان للمستقبل، لكن قلب الدفاع لم يوقع من نادٍ برازيلي، ولكن من بورتو وبسعر ضخم: 50 مليون يورو، على الرغم من أنه مكث في أوروبا لمدة 6 أشهر فقط.

الحقبة الهولندية

بين الحقبتين البرازيليتين، كانت هناك حقبة للاعبين الهولنديين في ريال مدريد خلال فترة ولاية رامون كالديرون ومديريه الرياضيين، بيديا مياتوفيتش وكارلو بوسيرو، إذ عرف الفريق تواجد 6 لاعبين هولنديين هم فان نيستلروي وشنايدر وروبن ودرينتي وفان دير فارت وهونتيلار.

اتفق الخمسة على البقاء معاً لموسم واحد فقط، حيث غادر شنايدر وروبن وهونتيلار وفان نيستلروي في يناير من موسم 2009-2010.

#بلا_حدود