الاحد - 29 مارس 2020
الاحد - 29 مارس 2020
No Image

3 تحديات أمام ليفربول قبل نهاية الدوري

يواصل ليفربول نتائجه المميزة بِتحقيقه للفوز الـ21 في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم أمام غريمه مانشستر يونايتد بهدفين نظيفين، ليدعم الريدز موقفهم في صدارة الترتيب برصيد 64 نقطة وبفارق 13 نقطة عن ملاحقه مانشستر سيتي، مع خوض مباراتين أقل، ليصبح فريق كلوب أقرب من أي وقت مضى لتحقيق لقب الدوري للمرة الأولى بعد غياب دام 30 عاماً، وفي ظل حسم الفريق للقب نظرياً، تظل أمامه 3 تحديات يمكن أن تدخله التاريخ من أوسع أبوابه.

1- أسرع فريق يحسم اللقب:

يملك ليفربول فرصة ذهبية ليصبح أسرع فريق يحسم لقب الدوري الإنجليزي الممتاز بشكل رسمي عبر تاريخ المسابقة، في حالة نجاحه في ذلك قبل الجولة الـ34، وهو الأمر الوارد بالنظر إلى فارق النقاط الذي يمكن أن يصل إلى 19 نقطة في حالة فوز ليفربول أمام وولفرهامبتون ووستهام، وهو الفارق الذي سيضمن تتويج فريق كلوب باللقب قبل 6 جولات من النهاية في حالة المحافظة عليه، ليحطم بذلك الرقم المشترك بين مانشستر يونايتد (2000 و2013) وأرسنال (2004) ومانشستر سيتي (2018) بحسم اللقب رسمياً قبل 4 جولات من النهاية.

2- تحقيق اللقب بلا هزيمة:

حقق ليفربول نتيجة الفوز في 21 مباراة وتعادل في مباراة وحيدة من أصل 22 خاضها في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم، ما يجعله على بعد 16 مباراة من تحقيق لقب البريميرليغ الذهبي بلا هزيمة للمرة الثانية فقط عبر تاريخ المسابقة والأولى حققها أرسنال موسم 2003 /2004، والذي توج بطلاً في نهاية الموسم برصيد 90 نقطة بعد الفوز في 26 مباراة والتعادل في 12.

3- تحطيم الرقم القياسي لعدد النقاط:

يقف ليفربول أمام فرصة تاريخية ليصبح أكثر فريق تحقيقاً للنقاط في موسم واحد عبر تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث إن بإمكانه تحطيم رقم مانشستر سيتي القياسي، والذي حققه موسم 2017 / 2018 بالوصول إلى 100 نقطة، وبالنظر إلى رصيد ليفربول بعد خوض 22 مباراة، يمكن لفريق كلوب حسابياً الوصول إلى 112 نقطة مع نهاية الموسم، ما يعطيه هامشاً للخطأ قدره 11 نقطة خلال الجولات الـ16 المتبقية من عمر الموسم.

#بلا_حدود