الخميس - 20 فبراير 2020
الخميس - 20 فبراير 2020
No Image

هل يكرر جوزيه مورينيو حروبه مع اللاعبين في توتنهام؟

عاد توتنهام لِسكة الانتصارات بفوزِ صعب على متذيل الترتيب نورويتش سيتي بِنتيجة 2-1 ضمن منافسات الجولة الـ24 من الدوري الإنجليزي الممتاز، ليصبح الفريق اللندني على بعد 6 نقاط من تشيلسي صاحب المركز الرابع، لكن الأجواء داخل غرفة ملابس الفريق لا تبدو في أفضل حالاتها في ظل رغبة أكثر من لاعب في الرحيل خلال الميركاتو الشتوي الجاري، وعدم تقبل آخرين لِقرارات المدرب جوزيه مورينيو، ما قد ينذر بِدخول المدرب البرتغالي في حرب جديدة مع لاعبيه، كما كان الحال في تجاربه السابقة مع مانشستر يونايتد وتشيلسي وريال مدريد.

وحسب صحيفة "ذا صن"، فإن جوزيه مورينيو دخل في مشادة مع ظهيره الأيسر داني روز خلال تدريبات الفريق الثلاثاء الماضي بعد احتجاج اللاعب على عدم إشراكه خلال مباراة واتفورد، قبل أن يكذب المدرب البرتغالي الخبر في اليوم نفسه، مؤكداً أن استبعاد داني روز كان بسب عدم تعافيه من إصابته في الظهر، لكن يبدو أن العلاقة بين الرجلين ليست على ما يرام بالفعل، في ظل استمرار غياب روز من قائمة الفريق خلال مباراة نورويتش مع استبعاد مورينيو لإمكانية عودته خلال مواجهة ساوثهامبتون السبت المقبل.

ونقلاً عن المصدر ذاته، فإن علاقة جوزيه مورينيو ليست على ما يرام كذلك مع متوسط الميدان الفرنسي تانغي ندومبيلي والذي لم يتقبل انتقاد المدرب البرتغالي له بشكلٍ مباشر في الإعلام بعد تعرضه لأكثر من إصابة خلال النصف الأول من الموسم، ليتم استبعاد اللاعب الفرنسي عن تشكيلة الفريق منذ مواجهة ساوثهامبتون قبل 3 أسابيع بدون تحديد موعد عودته للمشاركة.


ووفقاً لِصحيفة "ذا صن"، فإن الأجواء داخل غرفة ملابس توتنهام ليست في أفضل حال خلال الأسابيع الأخيرة، في ظل إحباط اللاعبين من الأسلوب التقليدي والمكرر الذي يعتمده جوزيه مورينيو في التدريبات بالتركيز طوال الوقت على الكرات الطويلة والعرضية، بدون التدرب على تكتيكات جديدة أو تطوير أسلوب الفريق في بناء اللعب، كما كان يحدث تحت قيادة المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو.
#بلا_حدود