الخميس - 20 فبراير 2020
الخميس - 20 فبراير 2020

«الخفافيش» تهدد صدارة برشلونة.. وريال مدريد ضيفاً على بلد الوليد

يواجه كيكي سيتين، المدير الفني لفريق برشلونة، أول اختبار حقيقي له منذ توليه مسؤولية تدريب الفريق عندما يحل ضيفاً على فالنسيا الملقب بالخفافيش،السبت في الجولة الـ 21 من الدوري الإسباني لكرة القدم (الليغا)، والتي يحل فيها أيضاً ريال مدريد ضيفاً على بلد الوليد.

ولا يمكن لبرشلونة أن يفقد أي نقطة، خصوصاً أنه يتقاسم صدارة الترتيب مع ريال مدريد، لكن بفارق الأهداف فقط،إذ يملكان 40 نقطة من 20 مباراة.

وسيستعيد برشلونة أمام فالنسيا جهود نجمه فرانكي دي يونغ بعد انتهاء إيقافه، وهو ما يمنح حامل اللقب أفضلية في وسط الملعب.


وحقق برشلونة رقماً قياسياً من حيث عدد التمريرات حيث قام لاعبو الفريق بتمرير 1005 تمريرات ناجحة أمام غرناطة وجاءت نسبة استحواذه على الكرة 82.6%، وهو رقم لم يتمكنوا من الوصول إليه منذ حقبة بيب غوراديولا.

ولعب الفريق بطريقة مماثلة عندما فاز على إيبيزا 2 ـ1 في كأس ملك إسبانيا أمس الأربعاء، ولكن الفريق احتاج إلى هدفين متأخرين من أنطوان غريزمان ليحقق الفوز.

ويحل ريال مدريد ضيفاً على بلد الوليد الأحد المقبل، حيث يستعيد الفريق جهود المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة بعد شفائه من الإصابة.

ويعد بنزيمة ثاني هدافي الدوري الإسباني خلف ليونيل ميسي، وافتقده ريال مدريد في كأس السوبر الإسباني، رغم أن الفريق تمكن من التتويج باللقب.

ويحتل بلد الوليد الذي يملكه أسطورة ريال مدريد السابق البرازيلي رونالدو المركز الـ،15 ويبتعد عن منطقة الهبوط بفارق 6 نقاط.

وعاد غاريث بيل للمشاركة مع الفريق وتسجيل الأهداف عندما تغلب الريال على يونيونستاس دي سالامانكا 3 ـ1 في كأس إسبانيا لكن بدا أنه أصاب نفسه.

وفي الجزء الأخير من جدول الترتيب، يواصل فريق إسبانيول محاولاته للهروب من منطقة الهبوط عندما يستضيف أتلتيك بلباو.

وأنفق إسبانيول ببزخ في فترة الانتقالات الشتوية، حيث تعاقد مع راؤول دي توماس من بنفيكا ولياندرو كاباريرا من خيتافي، كما أن المدير الفني الجديد أبيلاردو فيرنانديز حقق أول انتصار له في الجولة الماضية أمام فياريال.

وفي بقية منافسات هذه الجولة، يتواجه أوساسونا مع ليفانتي، ألافيس مع فياريال، إشبيلية مع غرناطة، أتلتيكو مدريد مع ليغانيس، سلتا فيغو مع إيبار، خيتافي مع ريال بيتيس، وريال سوسيداد مع ريال مايوركا.
#بلا_حدود