الثلاثاء - 29 سبتمبر 2020
الثلاثاء - 29 سبتمبر 2020

قمة نابولي ـ يوفنتوس الأبرز في الجولة الـ21 بالكالشيو

تفتتح المرحلة الـ21 من الدوري الإيطالي لكرة القدم (الكالشيو) الجمعة بلقاء ميلان ومضيفه بريشيا، وذلك بانتظار الأحد الناري الذي يشهد مواجهتين من العيار الثقيل بين يوفنتوس حامل اللقب ووصيفه نابولي من جهة، ودربي العاصمة بين لاتسيو المتألق ومضيفه روما الجريح من جهة أخرى.

وبعد فوزه القاتل على أودينيزي 3-2 بفضل البديل الكرواتي أنتي ريبيتش الذي دخل بين شوطي المباراة ليدرك التعادل 1-1 ثم يسجل هدف النقاط الثلاث في الوقت بدل الضائع، يأمل ميلان ومدربه ستيفانو بيولي الاستفادة من وضع مضيفه بريشيا الذي لم يحقق الفوز لخمس مراحل متتالية، من أجل الاقتراب أكثر من المراكز الأوروبية.

وبعد أن كان من أبرز منافسي يوفنتوس على اللقب الذي احتكره الأخير في المواسم الثمانية الماضية، يدخل نابولي الأحد إلى مباراته وفريق «السيدة العجوز» على ملعبه «سان باولو» قابعاً في المركز الـ11 بعد سلسلة من النتائج المخيبة، ما أدى إلى إقالة كارلو أنشيلوتي من منصبه والاستعانة بلاعب وسط ميلان ومدربه السابق جينارو غاتوزو.

وعلى الرغم من أنه يلعب على أرضه، لا يبدو نابولي قادراً على الوقوف بوجه يوفنتوس ونجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي قاد فريق المدرب ماورتسيو ساري إلى نصف نهائي مسابقة الكأس بالفوز الأربعاء على ضيفه روما 3-1، بتسجيله الهدف الأول.

وترتدي مباراة الأحد أهمية بالغة ليوفنتوس، ليست لأنها ضد أحد أبرز خصومه في العقد الأخير من الزمن، بل لأنه يريد المحافظة على فارق النقاط الأربع الذي يفصله عن غريمه الآخر إنتر ميلان الثاني الذي يخوض بدوره اختباراً صعباً في اليوم ذاته ضد كالياري السادس في إعادة لمواجهة الأسبوع الماضي في ثمن نهائي الكأس (4-1)، باحثاً عن العودة إلى سكة الانتصارات بعد تعادلين مخيبين ضد أتالانتا وليتشي بنتيجة واحدة 1-1.

#بلا_حدود