الثلاثاء - 29 سبتمبر 2020
الثلاثاء - 29 سبتمبر 2020
No Image

15 مليون يورو تعيد كريستيانو رونالدو إلى «مدريد»

يعد كريستيانو رونالدو أحد أفضل اللاعبين في تاريخ كرة القدم، ويعتبر مشوار اللاعب مع فريق «ريال مدريد» الأفضل في مسيرته الكروية كما اعترف النجم ذاته في عدة مناسبات، ما يعكس ارتباطاً خاصاً بالعاصمة الإسبانية، ربما دفع رونالدو إلى التفكير في العودة جدياً إلى مدريد هذه المرة من بوابة أخرى غير الكرة.

ونتيجة لكونه بات على مسافة قريبة من إنهاء مشواره الكروي، اندفع النجم العالمي بعيداً عن الملاعب في اتجاه التسويق والقطاع الفندقي عبر الاستثمار في سلسلة من الفنادق تحمل اسمه وترفع علامته التجارية الشهيرة (CR7).

وبدأ رونالدو سلسلة الفنادق والتي قرر تمسميتها pisatnahotel CR7 في لشبونة في جزيرة ماديرا مسقط رأسه، مؤكداً أن هناك 4 فنادق أخرى في الطريق، فيما يتوقع أن تبلغ قيمة الاستثمارات في سلسلة فنادق كرستيانو نحو 75 مليون يورو.


وفي 2017 افتتح رونالدو ثاني سلسلة لفنادقه في وسط العاصمة البرتغالية "لشبونة" على بعد 50 متراً من منطقة "صن سوكد براكا"، التي تقع على ضفاف النهر، وهى أفضل منطقة سياحية في البرتغال.

التحول إلى العاصمة الإسبانية

وأعلن كريستيانو رونالدو من خلال حسابه الرسمي عبر إنستغرام أن ثالث فنادقه سوف يكون في العاصمة الإسبانية مدريد وهو الفندق الأول للاعب خارج بلده البرتغال.

وينتظر أن يكون الفندق في منطقة جران فيا في مدريد، حيث سيستثمر اللاعب مبلغ 15 مليون يورو مع دخوله في شراكة مع شركات أخرى لإنشاء المشروع.

وتُظهر التقارير أن أسعار الغرف في فنادق كريستيانو رونالدو تبدأ من 200 يورو لليلة الواحدة، ويبلغ سعر الليلة في الجناح القياسي 1000 يورو، ويضم الفندق 82 غرفة، وصالة ألعاب رياضية مع تواجد غرف ترفيهية عبارة عن ألعاب الفيديو، وهناك ركن خاص يحمل صور اللاعب البرتغالي وعباراته الشهيرة.

وكانت تقارير صحافية قد أشارت إلى تفكير رونالدو في إنشاء فندق في الولايات المتحدة وآخر في مراكش بالمغرب وآخر في العاصمة الفرنسية باريس.

ويذكر أن فندق بيستانا سي آر7 الذي افتتحه رونالدو في فونشال في يوليو 2016 حصل على تصنيف 4.3 من 5، بينما تفوق فندق «رونالدو بيستانا سي آر 7» في لشبونة على الشاطئ بحصوله على تصنيف 4.4 من 5.
#بلا_حدود