الثلاثاء - 29 سبتمبر 2020
الثلاثاء - 29 سبتمبر 2020
No Image

ريال مدريد يرعب أرسنال بسبب «صفقة القرن»

أصحب السوق البرازيلي هو المفضل لدى رئيس ريال مدريد فلورنتينو بيريز في الفترة الماضية، بداية من وصول كاسيميرو ولوكاس سيلفا، مروراً بالتعاقد مع الرباعي الشاب فينيسيوس جونيور، رودريغو غوس، إيدير ميليتاو وجيسوس رينير، ثم الارتباط بضم مهاجم فلامينغو الشاب لينكولن.

ويبدو أن الحلم الجديد لإدارة المرينغي يتمثل في التعاقد مع لاعب أرسنال الشاب غابرييل مارتينيلي (18 عاماً)، وهو اللاعب الملقب بصفقة القرن في صفوف النادي اللندني.

وينوي ريال مدريد تقديم عرض رسمي بقيمة 60 مليون يورو لضم لاعب الوسط الشاب، مع مضاعفة راتبه 3 أضعاف تقريباً، ليرتفع من 11000 إلى 35000 يورو أسبوعياً.

No Image

ويعد مارتينيلي لاعباً برازيلياً، حيث لعب مع منتخب بلاده تحت 23 عاماً، لكنه يمتلك ميزة كبرى تتمثل في امتلاكه للجنسية الإيطالية، ما سيمنح ريال مدريد أحقية إشراكه وقيده في حال التعاقد معه.

وكان أرسنال قد تعاقد مع اللاعب في الصيف الماضي مقابل 7 ملايين جنيه استرليني في فترة المدرب السابق للنادي الإسباني أوناي ايمري ووصف التعاقد مع اللاعب بصفقة القرن في صفوف الغنرز، لكن التألق الكبير للاعب كان تحت قيادة المدرب الحالي مايكل آرتيتا.

ونجح مارتينيلي في خطف الأنظار إليه بتسجيل هدف رائع في شباك تشيلسي الأسبوع الماضي في اللقاء الذي انتهى بالتعادل 2-2.



No Image



ردة فعل أرسنال

وفقاً لصحيفة «دايلي ميل» البريطانية لا يرغب أرسنال في الاستماع إلى رغبة ريال مدريد في ضم مارتينيلي اللاعب الذي برز مع المدفعجية في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم وتمكن من تسجيل 10 أهداف وصناعة 3 في 21 لقاء.

ويدرس أرسنال من جانبه مضاعفة راتب اللاعب الشاب لإقناعه بفكرة البقاء في صفوف النادي ورفض إغراءات ريال مدريد.



غمزة من مارتينيلي

على عكس رغبة ناديه، فإن مارتينيلي اعترف علناً بإعجابه باللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو أسطورة ريال مدريد، وهو ما يدعم إمكانية موافقة اللاعب على الانتقال لصفوف النادي الأبيض العاصمي.

وذكرت التقارير المقربة من مدريد أن تصريحات اللاعب تعد غمزة لريال مدريد وتأكيداً لرغبته في الانتقال لصفوف البلانكو.

مدرب ريال مدريد زين الدين زيدان من جانبه لم يغلق الباب أمام فكرة ضم لاعبين جدد في الشتاء الحالي، وقال في مؤتمر صحافي عن الميركاتو: «كل شيء يمكن أن يحدث حتى 31 يناير».

#بلا_حدود