الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021
تشيلسي قرر الاستمرار دون صفقات

تشيلسي قرر الاستمرار دون صفقات

لماذا لم يدخل تشيلسي سوق الانتقالات الشتوية؟

أغلق الميركاتو الشتوي أبوابه في إنجلترا وأوروبا مع نهاية شهر يناير، بعد 4 أسابيع استغلتها أغلب الأندية لِتدعيم صفوفها بلاعبين جدد قبل دخول النصف الثاني من الموسم والذي ستحاول خلاله الفرق الكبرى على وجه خاص تحقيق أهدافها المحلية والقارية، لكن الأمر كان مختلفاً بالنسبة لتشيلسي بِعدم قيامه بأي صفقة، ليستمر مدرب الفريق فرانك لامبارد في الاعتماد على نفس قائمة اللاعبين حتى نهاية الموسم، على أمل تجديد دماء الفريق بِلاعبين جدد خلال الميركاتو الصيفي المقبل.

ووفقاً لتقارير صحافية إنجليزية، فإن تشيلسي كان يعمل طوال الأسابيع الماضية على إيجاد خيارات مفيدة وبأسعار معقولة لِتدعيم خطي الدفاع والهجوم، وهو الأمر الذي لم ينجح فيه النادي وذلك بسبب مغالاة الأندية في أسعار اللاعبين وعدم رغبة المدرب فرانك لامبارد في القيام بِحلول "ترقيعية" بالتعاقد مع لاعبين أقل من المستوى المطلوب أو في نهاية مسيرتهم الكروية، مفضلاً الاستمرار في الاعتماد على اللاعبين الشباب حتى نهاية الموسم.

وكانت جماهير تشيلسي تتوقع قيام ناديها بِصفقتين على الأقل خلال الميركاتو الشتوي من أجل علاج نقاط ضعف الفريق في خطي الدفاع والهجوم، خاصة بعد فوز النادي اللندني أمام محكمة التحكيم الرياضي باستئنافه لعقوبة فيفا التي قضت بإيقافه عن تسجيل لاعبين جدد لِفترتي انتقالات، وهو القرار الذي لم يستفد منه تشيلسي عملياً باختياره عدم دخول سوق الانتقالات الشتوية.


ويبدو أن تشيلسي يفضل انتظار الميركاتو الصيفي المقبل من أجل الحصول على خيارات أهم ووقت أكثر لِتدعيم صفوفه بِلاعبين جدد، خاصة أن النادي اللندني يراقب وضعية عدد من نجوم الكرة الأوروبية وعلى رأسهم جناح بروسيا دورتموند جادون سانشو ونجم لايبزيغ تيمو فيرنر وجناح كريستال بالاس ويلفريد زاها، إضافة إلى أسماء أخرى في وسط الميدان وخط الدفاع.
#بلا_حدود