السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021

أسباب عودة الحياة لفينيسيوس في ريال مدريد



قلب المدرب الفرنسي زين الدين زيدان الطاولة على الأرجنتيني دييغو سيميوني في الشوط الثاني من الديربي من خلال الدفع بالثنائي فينيسيوس جونيور ولوكاس فاسكيز، على حساب توني كروس وإيسكو ليمنح الوسط الهجومي قوة كبيرة من الجانب المهاري مع تواجد لاعب بسحر البرازيلي فينيسيوس جونيور.

فينيسيوس اللاعب الذي سجل هدفاً وتألق في الفوز برباعية نظيفة في دور الـ16 من كأس ملك إسبانيا أمام ريال سرقسطة، أثبت أنه يستحق فرصة جديدة من قبل زيدان، وذلك على حساب مواطنه رودريغو غوس الذي تم استبعاده من الديربي.


اللاعب البالغ من العمر 19 عاماً، لعب 14 لقاء في الليغا هذا الموسم وسجل هدفاً وصنع آخر بينما في دوري الأبطال شارك في 4 مباريات وسجل هدفاً بينما أحرز هدفاً من المشاركة في لقاء وحيد في كأس ملك إسبانيا.

ونستعرض إليكم 4 أسباب أعادت فينيسيوس لحسابات زين الدين زيدان:

1 ـ الدفاع:

قال اللاعب البرازيلي مراراً وتكراراً إن اللعب في صفوف ريال مدريد هو حلم بالنسبة له وإن هدفه الرئيس النجاح مع النادي الأبيض، الأمر الذي دفعه للعمل على علاج أبرز سلبياته.

وكان أكثر ما يغضب زيدان من فينيسيوس عدم اهتمام اللاعب بالدور الدفاعي لكن من تابع أداء اللاعب في مواجهة سرقسطة وكذلك في الديربي فإن فينيسيوس قام بالكثير من الأدوار الدفاعية بجانب فيرلاند ميندي، وهو ما يؤكد تطور اللاعب في الفترة الماضية تحت قيادة المدرب الفرنسي.

2 ـ إنهاء الهجمة:

تمكن فينيسيوس من حل مشكلة فشله في اللمسة الأخيرة عندما سجل في مرمى ريال سرقسطة في الكأس.

لاعب فلامينغو السابق لعب بشكل جماعي وقدم تمريرة سحرية لفيرلاند ميندي الذي أهدى مواطنه كريم بنزيمة تمريرة الهدف الوحيد في الديربي.

أصبح البرازيلي يعرف جيداً متى يسدد على المرمى ومتى يجب أن يمرر وهي ميزة كان يفتقدها اللاعب في بداية الموسم الحالي.

3 ـ المراوغات:

يمتلك فينيسيوس جونيور وكذلك البلجيكي إيدين هازارد ميزة كبرى مختلفة عن باقي الزملاء في صفوف ريال مدريد تتمثل في سحر المراوغات وحل مشكلة غلق اللعب من قبل المنافس.

ويتميز فينيسيوس بالتحكم في الكرة بشكل سحري بين قدميه، بالتأكيد هو لاعب فريد من نوعه ويمتلك الكثير من مهارات مواطنه نيمار نجم باريس سان جيرمان الحالي.

كان زيدان في مواجهة الديربي بحاجة كبيرة للاعب مثل فينيسيوس يمكنه حل أزمة غياب المساحات وصعوبة التفوق على دفاعات بحجم فيرساليكو وفيليبي وسافيتش ولودي.

4 ـ الجماعية:

تعرّض فينيسيوس جونيور لسيل من الانتقادات في الموسم الحالي بسبب أنانيته والاهتمام بلعب كرة القدم بشكل استعراضي على حساب الجماعية واللعب من أجل الفريق.

وأظهر فينيسيوس في الفترة الماضية الوجه الجماعي له من خلال المشاركة في هدف الديربي وكذلك تمرير كرات على طبق من ذهب للزملاء في لقاء سرقسطة، وهو ما دفع زيدان ليتحدث عن إعجابه بالدور الذي يقدمه اللاعب في الفترة الماضية.
#بلا_حدود