الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021

الحزن يخيم على عقل ميسي في برشلونة

يعيش النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي أوقاتاً صعبة مع برشلونة في الوقت الحالي، وهو ما أدى لانخفاض كبير في مستوى النجم الأرجنتيني.

قائد برشلونة الذي توج بجائزة أفضل لاعب في العالم لعام 2019 يواجه بدايات معقدة في عام 2020، حيث سقط في جدة من دور نصف النهائي أمام أتلتيكو مدريد ليودع حلم تحقيق البطولة الأولى له مع البلوغرانا في العام الجديد.

ومساء الخميس سقط ميسي على ملعب سان ماميس أمام أتلتيك بلباو بهدف نظيف ليودع بطولة جديدة وهي كأس ملك إسبانيا.

غياب الأهداف

اعتاد عشاق البرسا على أهداف ليونيل ميسي التي لا تتوقف في كل لقاء، وهو أمر غاب عن اللاعب في الفترة الماضية.

ميسي لم يتمكن من تسجيل أي هدفاً في الليغا خارج الديار عام 2020 الحالي، حيث بدأ العام بمواجهة ضد إسبانيول وانتهت 2-2 دون أن يسجل أو يصنع، وأمام فالنسيا سقط برشلونة بثنائية نظيفة على ملعب ميستايا.

الرد على أبيدال

رد ليونيل ميسي على إيريك أبيدال بشكل قاسٍ من خلال وسائل التواصل الاجتماعي يدل على غياب التركيز عن اللاعب الأرجنتيني حالياً.

ميسي لم يسبق له أن اعترض من قبل على تصريح لأي مسؤول في ناديه، ولم يعتد إثارة المشاكل من خلال وسائل التواصل الاجتماعي.

الخلاف مع شتيغين

ذكرت صحيفة الباييس الإسبانية أن ليونيل ميسي دخل في شجار مع الحارس الألماني مارك اندري تير شتيغين في حصة تدريبية الأسبوع الماضي.

وكانت صحيفة «آس» أكدت أن تدريبات برشلونة شهدت شجاراً بين ثنائي من الوزن الثقيل داخل النادي.

الانفجار في وجه بويغ

وفقاً لإذاعة أوند سير فإن ليونيل ميسي وبخ رفيقه في الفريق ريكي بويغ بسبب تمرير الكرة بين أقدام قائد البرسا.

بويغ لاعب مهاري عرفت عنه اللقطات السحرية، لكن يبدو أن حالة ميسي الحالية لا تسمح له بتقبل ذلك.

الفشل في الأوقات الحاسمة

أخفق ليونيل ميسي في استغلال فرصة على طبق من ذهب في الدقائق الأخيرة من مواجهة نصف نهائي كأس ملك إسبانيا أمام أتلتيك بلباو.

اللاعب الأرجنتيني دائماً ما كان يلعب دور المنقذ للبرسا في الأوقات الحاسمة، لكنه أخفق في وضع الكرة في الشباك، كما فشل في الكرات الثابتة، وهي ميزة لطالما ما تميز بها اللاعب في بداية الموسم الحالي.

#بلا_حدود