السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021
No Image Info

سيميوني: أتلتيكو مدريد كان بحاجة إلى الفوز على غرناطة

أكد المدير الفني لأتلتيكو مدريد، الأرجنتيني دييغو سيميوني عقب فوز فريقه بهدف نظيف على غرناطة في الجولة الـ23 من الدوري الإسباني لكرة القدم، أن فريقه كان يحتاج لـ«لفوز قبل كل شيء»، مشيراً إلى أن افتقاده لجهود 7 لاعبين للإصابة «ليس عذراً».

وفي مؤتمر صحافي عقب انتهاء المباراة التي أقيمت الليلة الماضية على ملعب واندا متروبوليتانو، قال سيميوني «هناك العديد من الجوانب الإيجابية. وصلنا إلى المباراة ونحن لسنا في موقف جيد»، في إشارة إلى وضعه في الليغا، حيث جاء فوز أمس بعد 3 جولات شهدت خسارتين وتعادلاً.

وأبرز المدرب الأرجنتيني دور مشجعي الروخيبلانكوس ودعمهم للفريق أثناء اللقاء، وقال «مرة أخرى وجدنا جماهير استثنائية أمدتنا بهذه الطاقة التي نحتاج إليها للخروج من هذه اللحظات الصعبة».

وأضاف أن «مشجعي أتلتيكو مدريد في هذه اللحظات يتصرفون كما فعلوا دائماً طوال تاريخهم، ما يعكس قربهم من اللاعبين والنادي، وذلك من خلال دعمهم وتشجيعهم المستمر».

وأوضح مدرب الأتلتي أن «الانطلاقة كانت مهمة، وهذا هو ما نبحث عنه وما نريده»، حيث جاء الهدف الوحيد للفريق المدريدي في الدقيقة السادسة من عمر اللقاء.

وأشار سيميوني إلى أن «غرناطة لم يخلق الكثير من الفرص، لكنه خلق شعوراً مستمراً بالخطر»، لكن الأتلتي تمكن من الحفاظ على تقدمه حتى نهاية المباراة ليحسمها لصالحه.

وعن افتقاده لجهود 8 لاعبين في المباراة، 7 منهم للإصابة، قال المدرب الأرجنتيني «بالتأكيد كل ما يحدث في الفريق هو مسؤوليتي دائماً. هذا العام واجهنا 16 إصابة. وهذا الأمر يحدث مع كل الفرق طوال الموسم».

وسأل «كم إصابة واجهتنا العام الماضي؟»، فرد أحد الصحافيين قائلاً 45 إصابة، ليذكِّر سيميوني بأن فريقه برغم ذلك «أنهى الليغا في الوصافة. لذا فالإصابات ليست عذراً ولا يوجد ما يدعو للقلق».

#بلا_حدود