الاثنين - 30 مارس 2020
الاثنين - 30 مارس 2020
المدرب النرويجي لمانشستر يونايتد الإنجليزي أولي غونار سولشاير. (رويترز)
المدرب النرويجي لمانشستر يونايتد الإنجليزي أولي غونار سولشاير. (رويترز)

سولشاير: كلما طال الغياب عن «الأبطال» زادت المعاناة

يرى المدرب النرويجي لمانشستر يونايتد الإنجليزي أولي غونار سولشاير أن معاناة فريقه ستزيد كلما طال غيابه عن مسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم، وذلك بعد إعلان النادي عن أرقام مالية مخيبة للآمال.

ويستعد يونايتد لمواجهة بروج البلجيكي الخميس في دور الـ32 من مسابقة الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ» بعد تعادلهما 1-1 ذهاباً.

وقد تمنح المسابقة فريق «الشياطين الحمر» فرصة العودة إلى دوري الأبطال بحال إحرازه اللقب، نظراً لصعوبة معركة التأهل في الدوري المحلي.

وبحال فشله بالتأهل للموسم الثاني توالياً إلى المسابقة القارية الأولى، سيجد يونايتد صعوبة في رفع نوعية اللاعبين الذين سيستقدمهم في فترات الانتقال المقبلة.

وحقق يونايتد إيرادات بلغت 627,1 مليون جنيه استرليني (811 مليون دولار أمريكي) العام الماضي، لكنه يتوقع انخفاضها بين 560 مليون جنيه و580 مليون جنيه في 2020.

وأظهرت أرقام الربع الثاني الصادرة الثلاثاء تراجع إيرادات البث التلفزيوني بشكل حاد، نظراً لغياب يونايتد عن دوري أبطال أوروبا.

وقال سولشاير، مهاجم الفريق سابقاً، في مؤتمر صحافي الأربعاء عشية المباراة «نحن فريق كبير، لدينا مالية جيدة. لكن بالطبع كلما طالت فترة غيابك زادت معاناتك، لذا نطمح في العودة إلى دوري الأبطال، لأسباب كروية ومالية ستساعد النادي».

وأضاف «يجب أن نركز على المباراة التالية، هذه المسابقة الآن، ثم الأحد في الدوري، وبعدها مسابقة الكأس الخميس. بعدها مباراة في الدوري وآمل في المزيد من المباريات الأوروبية».

#بلا_حدود