الأربعاء - 08 أبريل 2020
الأربعاء - 08 أبريل 2020

نادال عن اعتزال شارابوفا: إنه يوم حزين للتنس

تحدث الإسباني رافائيل نادال، المصنف الثاني عالمياً بين لاعبي التنس المحترفين، عن اعتزال الروسية ماريا شارابوفا التي أعلنت أمس انتهاء مسيرتها الاحترافية، مشيراً إلى أنه «يوم حزين للتنس».

وفي مؤتمر صحافي عقب تأهله لربع نهائي بطولة أكابولكو المكسيكية على حساب الصربي ميمور كيكمانوفيتش، أكد نادال أن الفائزة بـ5 بطولات غراند سلام، تعد «مرجعاً للتنس النسائي»، معرباً عن احترامه لمسيرتها.

وأعلنت شارابوفا الأربعاء اعتزالها عبر مقالة نشرتها مجلتا (فوج) و(فانيتي فير)، بعنوان «التنس، أقول لك وداعاً»، وقالت فيها اللاعبة البالغة من العمر 32 عاماً: «حين منحت حياتي للتنس، التنس منحني حياة. سأفتقد هذه اللعبة كل يوم».

وأكد نادال أنه «يوم حزين للتنس لرحيل لاعبة تعتبر مرجعاً للمنافسات النسائية، لكننا جميعاً سننهي مسيرتنا يوم ما. لقد كانت مثالاً للشغف بالرياضة».

ورداً على سؤاله حول التساؤلات والمخاوف التي باتت تحيط بأولمبياد طوكيو 2020 بسبب انتشار فيروس كورونا الجديد، قال اللاعب الإسباني «أتمنى أن تجري السيطرة على الأمر والعثور على حل كي تتوقف هذه الحالة من عدم اليقين وهذا الهوس والخوف. هذا هو الأهم وليس فقط من أجل الألعاب الأولمبية، بل من أجل الإنسانية».

واعتبر نادال أن منافسات التنس الأولمبية «هي الأكثر صعوبة»، ونصح من سيشاركون فيها بالاستمتاع لأقصى درجة، لاعتباره أنها تجربة فريدة في الحياة.

#بلا_حدود