الاثنين - 30 مارس 2020
الاثنين - 30 مارس 2020
يونايتد يتطلع لترميم صفوفه في الصيف. (أ ف ب)
يونايتد يتطلع لترميم صفوفه في الصيف. (أ ف ب)

مانشستر يونايتد يعتزم التخلي عن عدد من لاعبيه

بدأت إدارة مانشستر يونايتد مثل بقية الأندية الأوروبية الكبرى في العمل خلف الكواليس تحضيراً للميركاتو الصيفي المقبل، حيث يحتاج نادي الشياطين الحمر لتدعيم صفوفه بلاعبين جدد في جميع المراكز على أمل العودة للمنافسة على الألقاب ابتداء من الموسم المقبل.

لكن قبل ذلك تحتاج إدارة النادي لمضاعفة ميزانية الانتقالات من أجل القيام بالصفقات المطلوبة والتي لن تقل عن 3 خلال الميركاتو المقبل.

وحسب صحيفة «ذا أتلتيك» فإن مانشستر يونايتد لا يستطيع في وضعه الحالي صرف أكثر من 100 مليون جنيه استرليني على التعاقد مع لاعبين جدد خلال الصيف المقبل، وذلك بسبب تراجع أرباح النادي خلال الموسم الجاري نظراً لغيابه عن دوري أبطال أوروبا ولِخسارته لمداخيل مهمة من عقود الرعاية، بعدما كان النادي يستطيع صرف أكثر من 300 مليون استرليني كحد أقصى على ضم لاعبين جدد قبل عامين فقط.



ونقلاً عن نفس المصدر، فإن إدارة مانشستر يونايتد قررت بالفعل التخلي عن بعض اللاعبين خلال الميركاتو الصيفي المقبل، من أجل الاستفادة من مبالغ رحيلهم لرفع ميزانية التعاقدات لِـ250 مليون جنيه استرليني على الأقل، ويرغب النادي أولاً في التخلص من المعارين كريس سمولينغ (روما) وأليكسيس سانشيز (إنتر ميلان) بأفضل سعر ممكن، قبل النظر في مستقبل لاعبين آخرين من بينهم جيسي لينغارد، أندرياس بيريرا ونيمانيا ماتيتش، وخاصة النجم الفرنسي بول بوغبا الذي يمكن أن ينتقل إلى ريال مدريد أو يوفنتوس بِمبلغ قد يتجاوز 100 مليون استرليني.



ويرتبط اسم مانشستر يونايتد في الصحافة البريطانية بعدد من الأسماء المرشحة لتدعيم صفوفه خلال الميركاتو الصيفي المقبل، وعلى رأسها مدافع نابولي الدولي السنغالي كاليدو كوليبالي ومتوسط ميدان أستون فيلا جاك غريليش، إضافة إلى نجم بوروسيا دورتموند الدولي الإنجليزي الشاب جادون سانشو، والذين يمكن أن ينضموا جميعاً إلى نادي الشياطين الحمر بِمبلغ لن يقل عن 250 مليون جنيه استرليني.

#بلا_حدود