السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021

كلاسيكو بين جواهر ريال مدريد وبرشلونة لتحديد مصير الليغا

سقط نادي برشلونة بثنائية نظيفة أمام ريال مدريد الأحد الماضي على ملعب سانتياغو بيرنابيو في العاصمة الإسبانية مدريد.

وتراجع النادي الكتالوني لوصافة الليغا برصيد 55 نقطة بفارق نقطة فقط عن ريال مدريد المتصدر.

ويبحث برشلونة عن استعادة الصدارة من خلال الجولة الـ27 التي تشهد مهمة من العيار الثقيل لفريق زين الدين زيدان أمام ريال بيتيس على ملعب بينتو فيامارين يوم الأحد المقبل، بينما يلعب برشلونة على ملعبه أمام ريال سوسيداد.

برشلونة يعوّل على ثنائي المستقبل

يأمل نادي برشلونة في نجاح الثنائي إيميرسون أباريسيو (21 عاماً) وكارليس ألينيا (22 عاماً) في تحقيق الفوز أمام ريال مدريد، ما سيمنح الفريق الكتالوني فرصة كبيرة للعودة إلى الصدارة.

ينوي برشلونة تفعيل خيار شراء عقد إيميرسون الظهير الأيمن المتميز لصفوفه عقب نهاية الموسم الجاري مع توقعات بعودة كارليس ألينيا من رحلة الإعارة لمدة 6 أشهر ليعوض الخروج المنتظر للكرواتي إيفان راكتيتش عقب نهاية الموسم الجاري.

إيميرسون لاعب مميز من الجانب الدفاعي بجانب دوره الهجومي، حيث سجل 3 أهداف وصنع 5 في الليغا هذا الموسم، بينما ألينيا المنضم لبيتيس من البرسا في يناير الماضي أصبح عنصراً مهماً في الوسط في تشكيلة فريق المدرب جوان فرانسيسك فيرير.

ويمتلك بيتيس العديد من النجوم الآخرين أبرزهم نبيل فقير الدولي الفرنسي، والدولي الإسباني السابق المخضرم خواكين بجانب لاعب ريال مدريد السابق سيرجيو كاناليس، وقلب الدفاع الجزائري الدولي عيسى ميندي والمغربي زهير فضال.

ريال مدريد والحل عند الموسيقار

ريال مدريد هو الآخر دعّم صفوف ريال سوسيداد بساحر شاب من العيار الثقيل وهو النرويجي مارتين أوديغارد أحد أبرز نجوم الوسط في الليغا في الموسم الحالي، والذي ساهم بقوة في طرد فريق زيدان من كأس ملك إسبانيا هذا الموسم.

ويأمل ريال مدريد في نجاح أوديغارد في إسقاط برشلونة على ملعب كامب نو مثلما ساهم في إسقاط ريال مدريد على بيرنابيو في الكأس وسبق أن تعادل الفريق الباسكي أمام البرسا في الدور الأول من الموسم الحالي.

أوديغارد (21 عاماً) لعب 22 لقاء في الليغا هذا الموسم وسجل 4 أهداف وصنع 5 ويكوّن مثلث رعب في ريال سوسيداد بجانب السويدي ألكسندر إسحاق والإسباني الدولي مايكل أوريزابال، كما يمتلك الفريق ثنائي ريال مدريد السابق آسير أياراميندي ودييغو لورينتي.

#بلا_حدود