الاثنين - 21 سبتمبر 2020
الاثنين - 21 سبتمبر 2020
No Image

غريزمان ودي يونغ محصّنان في برشلونة

تطارد لعنة الإصابات معظم لاعبي برشلونة الإسباني منذ بداية الموسم الجاري، باستثناء لاعبين اثنين فقط، هما الفرنسي أنطوان غريزمان والهولندي فرينكي دي يونغ.

وتمتع هذا الثنائي بجاهزية كاملة منذ انطلاق الموسم الجاري، ودخلا في جميع قوائم الفريق بجميع مبارياته، وفقاً لصحيفة "آس" الإسبانية.

وتعرض غريزمان القادم في الصيف الماضي من أتلتيكو مدريد أثناء فترة التحضير لضربة قوية في كاحله، ولكنه سرعان ما عاد للتدريبات الجماعية واللحاق بأولى مباريات حامل لقب الدوري الإسباني.


وتعتبر الإصابات أحد أكبر العقبات التي واجهت برشلونة هذا الموسم، حيث تعرض 16 لاعباً بالفريق لإصابات متنوعة، كما عانى لاعبون من إصابات قوية كالجناح الفرنسي عثمان ديمبلي الذي تعرض لقطع في وتر فخذه الأيمن أجبره على الخضوع لعملية جراحية سيغيب على إثرها 6 أشهر، أي حتى نهاية الموسم.

كما عانى الأوروغوياني لويس سواريز والحارس البرازيلي نيتو من إصابات قوية وخضعا لعمليات جراحية، إضافة إلى معاناة لاعبين من إصابات مختلفة، دون الخضوع لعمليات جراحية، وغابوا عن الملاعب لشهور، كالبرازيلي أرثر ميلو والأرجنتيني ليونيل ميسي والإسباني جوردي ألبا والبرتغالي نيلسون سيميدو.

ويعتبر المدافع الفنرسي صامويل أومتيتي أكثر اللاعبين تعرضاً لإصابات في ركبته اليمنى، وكذلك أُجبر الحارس الألماني مارك أندريا تير شتيغن على الغياب لأسبوعين بسبب آلام في ركبته اليمنى، ولحقهما كذلك لاعب الوسط الكرواتي إيفان راكيتيتش الذي عاني من آلام في وتر إكيليس بساقه اليسرى.
#بلا_حدود